أعلن الأنبا باخوم، المتحدث باسم الكنيسة الكاثوليكية فى مصر، تفاصيل صلاة الجنازة على روح الأنبا عادل زكى مطران اللاتين بالقاهرة، الذى توفى الأحد الماضى، مؤكدا أن قداس الجنازة سوف يصلى بكنيسة البازيليك بمصر الجديدة فى العاشرة صباح اليوم الأربعاء، وتتلقى الكنيسة العزاء يوم الخميس بمقر المطرانية، على أن يدفن بكنيسة سانت كاترين بالإسكندرية.

ولد المطران عادل زكى بمدينة الأقصر يوم 1/12/1947 والتحق بمدرسة الفرنسيسكان بالأقصر ثم بإكليريكية أسيوط الصغرى، وبعد ذلك بالمعهد الفرنسيسكانى الشرقى بالجيزة، حيث أتم الدراسات الفلسفية واللاهوتية.

أدى النذور الرهبانية الأولى يوم 8 سبتمبر 1969 ثم النذور الدائمة في 1972، و سيّم كاهناً يوم 24/9/1972 ، وحاز على الليسانس في اللاهوت من جامعة القديس يوسف ببيروت 1972 – 1975، وخدم في أسيوط كمدير للمدرسة وراعي للشباب الجامعي في السنوات 1975 – 1986، ثم عيّن راعياً ومديراً لمدرسة نجع حمادي عام 1986،  انتخب مستشاراً للرهبنة مرات عديدة ثم رئيساً للآباء الفرنسيسكان بمصر (1989 – 1998)، و عيّن أميناً عاماً لمجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر عام 2000، و عُين راعيا بكنيسـة سيـدة الكرمل بولاق أبو العلا – القاهرة منذ 1999- 2009، سيّم أسقفاً يوم 31/10/2009 بكنيسة سان چوزيف – القاهرة.