دفعت مديرية التموين بالقاهرة، بعدد من السيارات المحملة بأسطوانات البوتاجاز، بمنطقة الهضبة الوسطى لليوم الخامس على التوالى، استجابة لشكاوى المنطقة بعد استغلال بعض الموزعين وبيع سعر الاسطوانة بأزيد من السعر الرسمى.

وقال أحد سكان منطقة الهضبة الوسطى بحى المقطم، إن أحد الموظفين احتكر التوزيع فى المنطقة، ووصل سعر الاسطوانة لـ 130 جنيه، بما يقارب ضعف الانبوبة.

وأضاف لـ اليوم السابع، أن مديرية التموين بالتنسيق مع شركة بوتجاسكوا، وفرت الانبوبة بسعر 65 جنيه استجابة لشكاوى سكان الهضبة الوسطى.

وطالب أهالى الهضبة الوسطى بسرعة تركيب خدمات الغاز الطبيعى للمنطقة، خاصة أن ذلك يتماشى مع توجه الدولة.