يواصل برنامج ملتقى كبار العلماء للطلاب الوافدين، اليوم الإثنين ، بمسجد مدينة البعوث الإسلامية عقب صلاة المغرب، ثالث ندواته بعنوان: "القضايا الفقهية المعاصرة بين العلم والدين"، بحضور الدكتور على جمعة، عضو هيئة كبار العلماء، ومفتى الديار المصرية السابق، والدكتور عبد الهادى زارع، عميد كلية الشريعة والقانون بدمنهور سابقًا.

 

وعقدت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء ندوتين سابقتين لملتقى كبار العلماء للطلاب الوافدين تحت عنوان: "السنة النبوية بين نقد السند ونقد المتن: أحكام وضوابط وآثار"، و"الفكر المنحرف - أسبابه - منطلقاته - علاجه".

 

يذكر أن الهيئة تعقد الملتقى يوم الإثنين من كل أسبوع ولمدة ثلاثة أشهر؛ وذلك انطلاقًا من قيام الأزهر الشريف بدوره في تقديم الرؤيا الصحيحة للإسلام والدفاع عنه في كل المحافل، وإيمانًا من الهيئة بدورها في ضرورة تصحيح المفاهيم المغلوطة، وتفنيد الفكر المتطرف، وإقامة جسور التواصل مع شباب العالم كله وخاصة شباب العالم الإسلامى.