استقبل قداسة البابا تواضروس الثانى مساء اليوم الأحد الوفد الأفريقى الذى يزور مصر حاليا، بدعوة من الوكالة المصرية للإعلام والتنمية، وألقى عليهم كلمة عن مصر والكنيسة القبطية.

 

كما أجاب قداسة البابا تواضروس الثانى عن تساؤلاتهم حول مصر وتاريخها ووحدتها الوطنية ونهر النيل وعلاقة الكنيسة المصرية مع كنائس العالم وعضويتها فى المجالس المسيحية للكنائس 

 

وفى نهاية اللقاء الذى استمر ساعتين وزع البابا الهدايا على جميع الحضور مع أخذ الصور التذكارية ثم زارو الكاتدرائية المرقسية بالعباسية وأبدو اعجابهم بالمجتمع المصرى بمسلميه ومسيحيه