قام الدكتور طارق رحمى راشد، رئيس جامعة قناة السويس، وقيادات وزارة التربية والتعليم، يرافقه قيادات وزارة التعليم العالى، والمهندس هاني ضاحي، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة وادي النيل، واللواء كرم سالم، رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للمشروعات، وسونج بو المستشار التعليمي للسفارة الصينية، والدكتور عاطف أبو النور نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتوره ماجدة هجرس نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا، والمحاسب سمير النجار أمين عام الجامعة والأمناء المساعدين، بافتتاح بمبنى شبكة المعلومات بالجامعة ومستشفى طب الأسنان، ومركز تنمية الموارد البشرية ومدينة الطلاب ومعهد كونفوشيوس.

 

وأشادت قيادات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بسلسله الانجازات والافتتاحات داخل جامعة قناة السويس، بجانب مشاركة الجامعة في مبادرة الرئيس لتطوير القرى الأكثر فقرًا، وتنمية العشوائيات، كذلك لدورها الرائد في المسابقة الرئاسية في التحول الرقمي.

 

وأكدت قيادات وزارة التعليم العالى، أن جامعة قناة السويس سبقت كثير من الجامعات من خلال بنيه تحتية رقمية قوية، مشيرًا إلى أن الجامعة تعد من أولي الجامعات التي احتضنت التعليم التكنولوجي من خلال الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية.

 

يأتى افتتاح مستشفى طب الأسنان الجديد بعياداته "علاج الجذور والعلاج التحفظي والتيجان والجسور"، على رأس الافتتاحات التى قام بها اليوم بمقر الجامعة الجديدة بجامعة قناة السويس بقوة 150 وحدة "كرسي مريض"، كما تم افتتاح شبكة المعلومات والاتصالات بعد استكمال أعمال التطوير ورفع الكفاءة بها؛ استكمالا لمشروع الجامعة الذكية ورفع مستوى خدمة الانترنت بالجامعة بالكامل. 

 

وكذلك معهد كونفوشيوس ومتحف الفصول الأربعة الذي يحكي تاريخ مدينة بكين، كما تم افتتاح مقر الوافدين بمدينة الطلاب بمبنى(أ)، وتطوير صالة اللياقة البدنية بها. 

و اختتم رئيس الجامعة الافتتاحات بمركز تنمية الموارد البشرية والذى يضم ثمان قاعات تدريبية بسعة ثلاثين متدرب للقاعة الواحدة بالإضافة لقاعتين للندوات  

هذا وحرصت قيادات وزارة التعليم العالى على تفقد أعمال مكتب التنسيق فى يومها الأول.

 

أكد الدكتور طارق راشد رحمي رئيس جامعة قناة السويس أن الجامعة تستلهم رؤيتها من توجيهات القيادة السياسية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، وتعمل بكل جهد وعزم من أجل بناء الجيل القادم من شباب الوطن، مؤكدًا أن أهم محاور العمل بالجامعة تتمثل في التنمية البشرية، والذي تحرص الجامعة من خلاله علي توفير مصفوفات  متخصصة من البرامج التدريبية من أجل إعداد الكوادر الشابة من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة، وكذلك إعداد جيل من الطلاب المتميزين مهاريا وفكريا ورفع كفاءة الجهاز الإداري بالجامعة.  

 

أضاف رئيس جامعة قناة السويس، أن المحور الثاني للعمل بالجامعة يتمثل في التحول الرقمي للحاق بالثورة الصناعية الرابعة، وتضمن ذلك التجديد الشامل لمركز المعلومات بالجامعة، كما انتهت الجامعة من مد خطوط الربط الداخلي لكل مكان بالجامعة بما في ذلك مساحات الأرض الخالية المتوقع أن تنشأ عليها مبانٍ جديدة في المستقبل، وتم مضاعفة سرعة الإنترنت من خلال التعاقد مع شركة الاتصالات ليصبح إجمالي سرعة الإنترنت 200 ميجا بايت قبل بدء الدراسة.

وتابع الدكتور طارق راشد رحمي، أنه جاري استكمال التجهيزات الداخلية لمباني الجامعة والكليات من الحواسب، ونقاط الإنترنت والسبورات الذكية بالقاعات، والمعامل، وتوفير معلمين للصوتيات، ومعمل لنظم المعلومات الجغرافية بكليات الآداب والألسن، كما يتم تجهيز معملين للاختبارات الإلكترونية بسعة 340 حاسب آلي  بكل معمل، وإنشاء ثلاث وحدات البوابات الإلكترونية المزودة بالكاميرات علي مداخل الجامعة الثلاث، بالإضافة إلي البوابات الإلكترونية الموجودة علي مداخل المدن الجامعية.

 

وأكد رئيس جامعة قناة السويس، أن الجامعة تغطي بمنظومة إلكترونية للمراقبة بالكاميرات وجاري استكمال ما تبقي منها، كما توجد 6 كليات تعمل بنظام المراقبة بالكاميرات، واقيم في نهاية الزيارة حفل موسيقي وغنائي قدمه فريق أوركسترا الحلم بالجامعة، هذا وتم تبادل الدروع التذكارية.