انقسم أهالى مساكن سندوب التابعة لوزارة الأوقاف بالدقهلية، بعد أن رفض العشرات منهم الخروج من مسكنهم وإخلائها استعداد لهدمها وإعادة بنائها و تطويرها من جديد، بينما خرج أعداد بسيطة لسرعة البدء بالمشروع.

وطالب الأهالى توفير سكن بديل لهم خاصة وأن الرئيس عبد الفتاح السيسى وجه بإعادة بناء المنطقة وتطويرها عندما شاهدها وقت افتتاح كوبرى سندوب العلوى.

مساكن سندوب (2)

وتوصلت محافظة الدقهلية إلى اتفاق مع السكان يقتضى بدفع مبلغ شهرى قيمة إيجار  بمقدار 750 جنيه شهرى مدة الإقامة بسكن بديل لحين الانتهاء من تنفيذ المشروع والعودة مرة أخرى، وبالفعل تم إخلاء 80 وحدة سكنية من أصل 278 وحدة إجمالى المشروع بالكامل 

بينما رفض باقى السكان الخروج من الشقق إلا فى حالة توفير سكن بديل يقيمون فية طوال فترة المشروع، وهو ما ردت عليه للمحافظة بأنه وفرت قيمة الإيجار لهم لحين الانتهاء وتسلم الشقق بعد إعادة بنائها مرة أخرى.

وقال أحمد عبد السلام أحد سكان العقارات، إن جميع العقارات آيلة للسقوط بالفعل ومن وقت للأخر نسمع سقوط بعض الأجزاء فى الأدوار الأخيرة، مما أصاب السكان بحالة من الذعر.

وأوضح أن جميع السكان تريد إعادة بناء تلك العمارات، ولكن فى المقابل تريد الضمانات التى تؤكد عودتهم إلى مساكنهم مرة أخرى، مع توفير مسكن ملائم قريب من محل عملهم لحين بناء العمارات الجديدة وتطوير المنطقة.

مساكن سندوب (1)

بينما أشار السيد محمود أحد السكان الذى أخلى من مسكنه وسلم شقته أنه قام بالإخلاء على الفور رغبة فى الانتهاء من المشروع سريعا، وعلى الرغم من الإخلاء من 5 شهور إلا أنه لم يتم دفع التعويض المادى المتفق عليه شهريا بقيمة 750 جنيه. 

ومن جانبه أكد الدكتور كمال شاروبيم محافظ الدقهلية، أن الهيئة الهندسية تسلمت بالفعل بعض المناطق الخالية وجارى العمل فيه على قدما وساق، موضحا أن الدولة قامت بحل مشكلة سكان عمارات سندوب الآيلة للسقوط والتى تشكل خطرا على المقيمين بها من المواطنين  بهذا المشروع العظيم هدية الرئيس السيسى للدقهلية، وقال إن الدولة فى سبيل حمايتها لأرواحهم بادرت بحل كافة المشكلات التى تواجه السكان، وقررت إقامة 5 عمارات سكنية تضم 274 وحدة تستوعب جميع المقيمين بها حاليا . 

مساكن سندوب (3)

وطالب المحافظ بضرورة تعاون المواطنين من السكان مع الأجهزة التنفيذية للبدء فى إنشاء العمارات الجديدة، وقال إن المحافظة اتفقت على تحمل قيمة الإيجار الشهرى لكافة السكان طوال فترة إنشاء العمارات الجديدة 

وشدد على عدم الاستماع إلى الكلام المغرض الذى يمكن أن يتردد، وقال إننا عندما نصدر قرارا نلتزم بتنفيذه والدولة حريصة على تنفيذ وعودها مع كل مواطن من أبناء مصر، وأكد حرصه على متابعة تنفيذ المشروع الذى يحقق نقلة حضارية للسكان ولمنطقة سندوب بالكامل.