حذرت وزارة الخارجية المصرية، من ظاهرة سفر أعداد كبيرة من المواطنين المصريين إلى المملكة العربية السعودية بتأشيرات زيارة إلكترونية بغرض حضور فعاليات ثقافية، ظناً منهم أن تلك التأشيرات تتضمن السماح لهم بأداء فريضة الحج.

 

وأهابت الخارجية المصرية فى بيان لها، بالمواطنين الراغبين في أداء فريضة الحج لهذا العام، عدم السفر إلى المملكة العربية السعودية خلال موسم الحج بتأشيرات زيارة إلكترونية بغرض حضور فعاليات ثقافية، موضحة أن تلك التأشيرات مخصصة لحضور الفعاليات والحفلات السياحية، ولا تتضمن السماح بأداء فريضة الحج، فضلا عن أن السلطات السعودية لن تسمح لحاملي تلك التأشيرات بالدخول إلى المملكة.

 

وأشارت الخارجية إلى أن من يقوم بمثل هذه المخالفات سيعرضون للتوقيف لدى وصولهم عند منافذ الدخول إلى المملكة العربية السعودية، ومنعهم من الدخول وإعادة تسفيرهم إلى أرض الوطن، مما يترتب عليه معاناتهم وتعرضهم لخسارة مبالغ مالية كبيرة، تتمثل في تكاليف الحصول على التأشيرة ونفقات السفر والإقامة وغيرها.

 

وطالبت وزارة الخارجية المواطنين عدم التجاوب مع وكلاء السفر، الذين يستدرجونهم للحصول على تلك التأشيرات الإلكترونية للزيارة، مما يعرضهم لعمليات نصب، وضرورة الالتزام بالقنوات الرسمية لأداء فريضة الحج وفقاً للقواعد التي تنظمها وزارة السياحة المصرية والجهات المعنية والوكلاء السياحيون المعتمدون.​

 

ومن المقرر انطلاق أولى رحلات الحج السياحي لهذا العام يوم 23 ذو القعدة  الموافق 26 يوليو الجاري بالنسبة لرحلات البري، فيما تنطلق رحلات الطيران يوم 25 ذو القعدة الموافق 28 يوليو.

من جانبه كشف أحمد إبراهيم رئيس لجنة السياحة الدينية بغرفة شركات السياحة، عن ميكنة جميع الإجراءات الخاصة بالحج السياحي هذا العام، وذلك لتسهيل عملية التواصل وسرعة حل أية مشكلات.

فى السياق ذاته أنهت وزارة الطيران المدني، بالتنسيق مع الشركات القابضة التابعة لها استعداداتها، لاستقبال موسم الحج، حيث بدأت سلطات مطار القاهرة الدولي، في تجهيز مبنى الرحلات الموسمية المخصص لرحلات شركة مصر للطيران لنقل الحجاج من تطوير وصيانة، وإقامة خيم أمام صالات السفر للمودعين لحمايتهم من حرارة الشمس.

 

كما بدأت الصالة الموسمية في تجهيز منطقة الإحرام الموجودة بالصالة الموسمية فضلا عن تجهيز المسجدين ليكونا جاهزين لاستقبال الحجاج بالإضافة إلى الكشف عن الإضاءة وعمل صيانة لكافة سيور الحقائب داخل صالتي الوصول والسفر.

 

وخصص مبنى الرحلات الموسمية بمطار القاهرة لرحلات مصر للطيران، وفيما خصص مبنى الركاب رقم (2) لرحلات الخطوط الجوية السعودية، والرحلات الإضافية لها والتي تزيد عن 10 رحلات يوميا خلال الموسم، تنطلق من مبنى الركاب رقم (1) والمعروف بالمطار القديم.