أحيت الطرق الصوفية بمحافظة الإسكندرية، مساء اليوم الخميس، الليلة الختامية لمولد سيدى جابر، من خلال حضرة صوفية بحضور عدد من المواطنين وشهدت الحضرة الصوفية، حضور العشرات من المواطنين من خلال حلقات الذكر والصلاة على النبى، والابتهالات والروحانيات الدينية.

وكان قد توافد العشرات من المواطنين، اليوم الخميس، على ساحة مسجد سيدى جابر الإسكندرية، لإحياء ذكرى الليلة الختامية لمولد سيدى جابروشهد ميدان سيدى جابر بالإسكندرية، توافد المواطنين وسط روحانيات وابتهلات بساحة مسجد سيدى جابر.وانتشر بائعو الحلاوة والمشبك بمحيط ساحة مسجد سيدى جابر، والتى تسارع عليها المواطنين من أجل الشراء، وسط الروحانيات والذكر والابتهلات والمديح. 

يُذكر أن سيدي جابر الأنصارى هو جابر بن إسحاق بن إبراهيم بن محمد الأنصارى، وكنيته أبا إسحاق، ويتصل نسبه من جهة أبيه بسعد بن عبادة الأنصارى سيد الخزرج.

ولد فى بلاد الأندلس وحينما شب سافر إلى بلاد المغرب ثم رحل إلى مدينة طرابلس بدولة ليبيا، وبعد ذلك رحل إلى القاهرة، طالبا للعلم على أيدى مشايخ الصوفية، وانتقل إلى الإسكندرية بعد وفاة معلمه وأنشأ زاوية له فى ضاحية صغيرة، والتى تحولت فيما بعد إلى المسجد الحالى الكبير، وكان شيخا عالما، ورعا، صالحا، زاهدا، أحبه الناس وكثر أتباعه ومريديه حتى تحول ضريحه إلى مزار يأتى إليه كل الأحباب من كل مكان.

 

الطرق الصوفية تحيى الليلة الختامية لمولد سيدى جابر (1)

الطرق الصوفية تحيى الليلة الختامية لمولد سيدى جابر 

 

الطرق الصوفية تحيى الليلة الختامية لمولد سيدى جابر (2)
الطرق الصوفية تحيى الليلة الختامية لمولد سيدى جابر 

 

الطرق الصوفية تحيى الليلة الختامية لمولد سيدى جابر (3)
الطرق الصوفية تحيى الليلة الختامية لمولد سيدى جابر 

 

الطرق الصوفية تحيى الليلة الختامية لمولد سيدى جابر (4)
الطرق الصوفية تحيى الليلة الختامية لمولد سيدى جابر