انطلقت اليوم قافلة جامعة المنصورة المتكاملة "سنابل الخير" إلى قرية "غزالة" التابعة لمركز السنبلاوين، وتضم قافلة طبية والبيطرية والزراعية والرياضية والتثقيفية تحت رعاية الدكتور أشرف محمد عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة، وإشراف الدكتور محمود محمد المليجي نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ورئيس اللجنة الإشرافية العُليا لتطوير القرية، وبرئاسة الدكتور عادل التابعي زغلول عميد كلية الطب البيطري.

يأتى ذلك في إطار المبادرة الرئاسية بتكليف الجامعات المصرية بتطوير وتنمية القرى الأكثر احتياجاً التي تقع في مُحيطها الجغرافي، وحرصاً من جامعة المنصورة على خدمة المُجتمع المُحيط بها وإفادته بما تمتلكه من خبرات وإمكانيات.

وبدأت  القافلة اليوم أعمالها بتوقيع الكشف الطبي على أهالي القرية وتحويل الحالات الحرجة إلى مستشفيات جامعة المنصورة، وكذلك صرف الدواء بالمجان من الصيدلية المُرافقة للقافلة، وكذلك توقيع الكشف على الحيوانات والطيور، وصرف الأدوية البيطرية اللازمة لجميع الحالات المُصابة بالمجان، وتقديم الإرشادات والتوعية للمربين عن طُرق تنمية الثروة الحيوانية، بالإضافة إلى تقديم خدماتها المُتكاملة في المجال الزراعي حيث ستقوم القافلة بتنظيم ندوات لتهيئة أهالي القرية لحل المشاكل التي تعترضهم في الإنتاج الزراعي والاستزراع السمكي والمشاكل البيئية التي قد تؤثر بالسلب علي صحتهم.

كما تضم القافلة أعضاء من هيئة التدريس بكلية التربية الرياضية، للقيام بالدور التوعوي في مجال الرياضة وحث الشباب على ممارستها وتعريفهم بأهميتها وتقديم النصائح الخاصة بكيفية الحفاظ على صحتهم، كما تضُم مجموعة من الأساتذة المتخصصين بمُختلف كليات الجامعة لتنظيم عدد من المحاضرات والندوات في مختلف المجالات مثل (مكافحة الإدمان، التطرف والإرهاب، وأهمية تكوين أسرة سعيدة ومستقرة، تنفيذ المشروعات الصغيرة والمربحة)، بالإضافة إلى الجهود الخاصة بمحو الأمية والتثقيف بالقرية.

وفى سياق منفصل، أعلن الشيخ طه زيادة، وكيل وزارة الأوقاف بالدقهلية عن انعقاد الاختبارات التحريرية للدفعة الأولى من الدارسين بمركز إعداد محفظي القرآن الكريم بالدقهلية خلال يومي 21 و 22 يوليو الجاري بالمركز الثقافي أعلى مسجد الشيخ حسانين بالمنصورة.

وأشار إلى وجود 4 مراكز بمحافظة الدقهلية لإعداد محفظى القرآن الكريم، موزعة في مسجد الشيخ حسنين بغرب المنصورة، والمسجد الكبير بقرية ميت عزون التابعة لمركز المنصورة، ومسجد البرجاسي بالسنبلاوين، ومسجد الكفان بطلخا، وذلك حرصا على إعداد محفظ واع ومؤهل ومعتمد لتحفيظ القرآن الكريم.

وأضاف الشيخ محمد إبراهيم سليمان، رئيس قسم الثقافة والإرشاد الديني بالمديرية، أن المركز يمنح للدارس شهادة معتمدة من وزارة الأوقاف، وتصريح رسمي لممارسة مهنة تحفيظ القرآن الكريم، كمحفظ معتمد، لافتا إلى أنه قد تم تنظيم الدراسة بالمركز خلال فترتين صباحية ومسائية، لتتناسب مع ظروف الدارس، الأولى تبدأ من الساعة 9 صباحا، وحتى 1 ظهرا، والثانية من الساعة 3 عصرا، وحتى 7 مساء، يتلقى فيها الدارس علوم القرآن وأحكامه وتجويده على أيدى متخصصين من الأئمة الحاصلين على الماجستير أو الدكتوراة، وعضوية شيوخ المقارئ.

 

شروط التقدم لمركز إعداد محفظى القرآن الكريم

وأوضح وكيل وزارة الأوقاف شروط التقدم لمركز إعداد محفظي القرآن الكريم، والتي تتمثل في الحصول على مؤهل عال أو متوسط للجنسين، بشرط ألا يقل سن المتقدم عن 18 عامًا، وأن يكون المتقدم حافظًا لنصف القرآن الكريم على الأقل، وأن يجتاز اختبار القبول المعد لذلك، وسداد المصروفات المقررة سنويًّا.

 

قافلة جامعة المنصورة (6)
قافلة جامعة المنصورة

 

قافلة جامعة المنصورة (7)
قافلة جامعة المنصورة 

 

قافلة جامعة المنصورة (8)
قافلة جامعة المنصورة

 

قافلة جامعة المنصورة (9)
قافلة جامعة المنصورة 

 

قافلة جامعة المنصورة (1)
قافلة جامعة المنصورة

 

قافلة جامعة المنصورة (2)
قافلة جامعة المنصورة
قافلة جامعة المنصورة (3)
قافلة جامعة المنصورة

 

قافلة جامعة المنصورة (4)
قافلة جامعة المنصورة 

 

قافلة جامعة المنصورة (5)
قافلة جامعة المنصورة