أعلنت الدكتورة نيفين واصف المدير التنفيذى لمشروع "أوبرا عايدة" المقرر تنظيمه بمحافظة الأقصر نهاية أكتوبر المقبل، أن العرض الذى يحتضنه معبد الملكة حتشبسوت بالأقصر أكتوبر المقبل، يتزامن مع مرور 150 عاماً على افتتاح قناة السويس، بما يعيد إحياء العلاقة الوثيقة، حيثُ كلف الخديوى إسماعيل الموسيقار الإيطالى فيردى بكتابة أوبرا عايدة، لتُعرض خلال حفل افتتاح القناة عام 1869 الذى شهد حضوراً رسمياً مميزاً.

وأضافت نيفين واصف – فى بيان صحفى - أن "أوبرا عايدة" قصة مصرية خالصة، مُقتبسة من لوحات الحضارة الفرعونية الخالدة وتربط بين مصر والحبشة فى قالب درامى محكم ولاتزال تحظى بشغف العالم وإعجابه، ويتم تنفيذها من خلال خبرات عالمية بارزة للوصول إلى عرض أكثر تشويقاً، وثمنت دور المؤسسات الحكومية والهيئات وممثلى القطاع الخاص السياحى والفندقي، قائلة: "هم شُركاء نجاح للحدث الفنى الأبرز هذا العام، وخاصة التنسيق القائم مع الأقصر التى يتم الحدث على أرضها"، لافتة إلى جهود المستشار مصطفى ألهم، محافظ الأقصر، واللواء طارق علام، مدير أمن الأقصر، وغرفة تنشيط السياحة بالأقصر، فضلاً عن دور هيئة قناة السويس، التى وعدت بتقديم دعم لوجستي.

ومن الجدير بالذكر أن محافظة الأقصر تترقب حدث إستثنائى فى نهاية أكتوبر المقبل، حيثُ تتأهبُ لإستقبال وفودٍ من مُختلف دول العالم، لتشهد عودة "أوبرا عايدة" إلى ساحة معبد الملكة حتشبسوت، بعد غياب عقدين من الزمن، وذلك فى عرضين يومى ٢٦ و ٢٨ أكتوبر، هما رسالة سلام وأمان من مصر إلى كافة ربوع الأرض، وخطوة نحو جعل "أوبرا عايدة" حدثاً سنوياً على أجندة السياحة العالمية.