قال نسيم إبراهيم داود، مدير فرع محو الأمية وتعليم الكبار بالإسماعيلية، إنه منذ يناير فى بداية العام الحالى وحتى الآن، تم عقد دورتين امتحان نجح خلالها 7910 مواطن من المستهدف من القطاع المدنى، مشيرًا إلى أن الهيئة القومية لتعليم الكبار تستهدف محو أمية 21 ألف مواطن فى الإسماعيلية لا يجيدون القراءة ولا الكتابة خلال العام الحالى.

أضاف، مدير فرع محو الأمية وتعليم الكبار بالإسماعيلية، فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، أن الدورة الأول أقيمت فى يناير من العام الحالى، ونجح خلالها 3900 مواطن بنسبة 83% من المستهدف من القطاع المدنى، ونجح خلال دورة إبريل من الحالى الحالى، 4010 مواطن، بنسبة 84% من المستهدف من القطاع المدنى، مشيرًا إلى أن الفرع يستعد حاليًا لعقد الدورة الثالثة هذا العام فى يونيو المقبل، والذى يسعى من خلالها إلى رفع معدل نسبة النجاح ومحو الأمية بالمحافظة.

وكشف، نسيم داود، توقيع العديد من البروتوكولات مع عدد كبير من الجهات الحكومية والجمعيات الأهلية للقضاء على الأمية بمحافظة الإسماعيلية تمامًا، حيث تم توقيع بروتوكولات تعاون معها منها جامعة قناة السويس ووزارة الصحة والشباب والرياضة والأزهر والأوقاف والوحدات المحلية والتربية والتعليم ووزارة الزراعة، حيث تم عمل مبادرة فصل لكل مسجد بالتعاون مع مديرية الأوقاف، وتوقيع بروتوكول مع الزراعة لاستهداف محو أمية الفلاحين، مشيرًا إلى أن المواطن الذى يجيد القراءة والكتابة بيتم عقد له امتحان فورى، بينما من لا يجيد القراءة والكتابة بيتم تسكينه فى أحدى فصول محو الأمية للحصول على عدد من الحصص لمحو أميته وتعليمه القراءة والكتابة قبل دخوله امتحان.

وأكد، مدير فرع محو الأمية وتعليم الكبار بالإسماعيلية، أن دخول مصر عصر الرقمنة، يُجبر الدولة على سرعة محو أمية المواطنين حتى يتيح لهم فرصة التعامل مع الرقمنة والتى بدأت محافظات أخرى تطبيقها.