أصدرت وزارة  التموين والتجارة الداخلية ،  القراررقم 149  لسنة 2019  بشأن إنهاء موسم توريد القمح المحلي لموسم 2019، وذلك اعتباراً من نهاية يوم عمل 15 يوليو 2019  ﻭأنه تم  استقبال كمية قدرها 3.270  مليون طن قمح محلى من المزارعين لصالح الهيئة العامة للسلع التموينية  ، وذلك من خلال الجهات التسويقية الرئيسية وهي الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين، الشركة العامة للصوامع والتخزين، شركات المطاحن التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية، البنك الزراعى المصرى.

وأشادت "الوزارة "  بالجهود المبذولة من قبل اللجان المشكلة بالمواقع التخزينية بكافة محافظات الجمهورية فى ضمان تطابق كميات الاقماح المستلمة بالمواقع التخزينية مع التأكد من جودة الأقماح الموردة طبقاً لدرجات النظافة الواردة بالضوابط المنظمة لتداول الاقماح المحلية لموسم 2019 التي اصدرتها الوزارة بالتنسيق مع وزارة الزراعة واستصلاح الاراضى والمحافظين  ساهمت بشكل كبير فى نجاح موسم التوريد، كما  ان غرفة العمليات المركزية بالوزارة   قامت بالمتابعة اليومية للتأكد من سلامة اجراءات عمليات التوريد وحصول المزارعين على مستحقاتهم.

 

كما أصدرت الوزارة  ، توجيهات باستخدام الاقماح المحلية موسم 2019 فى عمليات الطحن بنِسَب الخلط المحددة بمعرفة لجنة برامج القمح بالإقماح المستوردة للحصول على الدقيق اللازم لتصنيع رغيف الخبز البلدى المدعم بالجودة والمواصفات المقررة حتى ينال رضاء المواطن المصرى.

 

وبحسب بيان صحفى ، أن الوزارة وافقت  لبعض أصحاب شركات المطاحن المنتجة للمكرونة والذين تقدموا بطلبات للوزارة على شراء كمية قدرها 90  الف طن قمح  "ديورم" من المزارعين مباشرة وذلك للمساهمة فى تخفيض فاتورة الاستيراد وتثبيت أسعار المكرونة خلال الفترة القادمة.