تحتفل الكنيسة القبطية اليوم بعيد القديس الأنبا بيشوى صاحب أشهر الأديرة القبطية بوادى النطرون

فى النقاط التالية تعرف على القديس القبطى:

1- ولد القديس الأنبا بيشوى فى عام 320 م فى بلدة شنشنا فى محافظة المنوفية بدلتا مصر، وربته والدته مع أخوته الستة بعد وفاة أبيه وكافئها الله على حسن تربيتها لهم بأن أرسل ملاكه إليها واختار ابنها بيشوى ليكون خادمأ للرب طول أيام حياته.

2- تعنى كلمة بيشوى باللغة القبطية ' سامي" أو "عادل" وتلقبه الكنيسة فى صلواتها وكتبها وتقليدها ب "الرجل الكامل حبيب مخلصنا الصالح" كما يلقب "بكوكب البرية".

3- وفى عام 340م، أى وعمره عشرين عاما، ذهب إلى بريه شيهيت بالأسقيط حاليا وادى النطرون، وتتلمذ على يد القديس الأنبا بموا، وصار أخا روحيا للقديس يوحنا القصير صاحب شجرة الطاعة الشهيرة بدير السريان.

4- وعندما توفى الأنبا بموا ظهر ملاك للأنبا بيشوى وأخبره بأن الله يريده أن يسكن منفردا فى المنطقة المجاورة غرب منطقة القديس يحنس القصير لأنه سيصير أبًا ومرشدًا لكثير من الرهبان،فأطاع الأنبا بيشوى وسكن فى مغارة (لازالت موجودة للآن فى دير القديسة العذراء الشهير بالسريان)، وسرعان ما عُرف بفضائله فتكونت حوله جماعة رهبانية، فكان بذلك بداية دير.

5- يعتبر دير الأنبا بيشوى واحد من أشهر الأديرة القبطية فى وادى النطرون إذ يحتفظ بجسد البابا شنودة الثالث داخل مزاره حيث قضى فيه البابا فترة تحديد إقامته من قبل الرئيس السادات، ويضم الدير إلى جانب المغارات الأثرية مقرا باباويا تعقد فيه المؤتمرات الكنسية.