نظم فادى نصر، الأمين العام لحركة الشبيبة الأرثوذكسية التابعة للكنائس الروم الأرثوذكس الخلقيدونين، مائدة محبة تكريما لنيافة الانبا يوليوس الاسقف العام لاسقفية الخدمات العامة والاجتماعية والمسكونية واسقف عام كنائس مصر القديمة والمشرف على دول الخليج وعضو سكرتارية المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية. 

 

ويأتى تكريم نيافة الأنبا يوليوس من قبل حركة الشبيبة الأرثوذكسية  لدوره الفعال والايجابي  تجاه الحركة  المسكونية بالشرق الأوسط.

 

 وبارك المائدة كل من المطران انطونيوس الصوري مطران زحلة وتوابعها للروم الأرثوذكس و المطران سلوان موسى مطران جبل لبنان والبترون وتوابعها للروم الأرثوذكس، وقد تبادلوا خلال اللقاء الايقونات كهدايا تذكارية. 

 

وتعاهدوا على الاستمرار في تطوير العلاقة بين الكنيستين القبطية الأرثوذكسية وكنيسة الروم الأرثوذكس.

 

حضر اللقاء أيمن كرم الأمين العام المشارك للاتحاد العالمي المسيحي للطلبة