قال الأنبا باخوم المتحدث الرسمى باسم الكنيسة الكاثوليكية فى مصر إن الكنيسة  تحتفل اليوم بعيد عذراء الكرمل، وحسب الكتاب المقدس يرى النبى إيليا رؤية على جبل الكرمل، سحابة صغيرة تأتى محملة بالأمطار لتشبع جفاف أرض إسرائيل فى ذاك الوقت.

 

 

ويوضح فى تصريحات صحفية، فى هذه الرؤية وجدت الكنيسة صورة العذراء مريم التى تحمل المسيح للعالم ليروى عطشه.

 

 

ويستكمل الأنبا باخوم حديثه: أسس رهبان الكرمل ديرهم وفى الـ16 من يوليو عام 1251، وظهرت العذراء مريم لمؤسس الدير القديس سيمون ستوك، يبقى هذا العيد خبر سار لكل من يعطش للحب، وللخلاص".