أكدت الدكتورة يوهانسن عيد، رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد التابعة لرئيس مجلس الوزراء أن نسبة المؤسسات التعليمية التى حصلت على الاعتماد من الهيئة حتى الآن على مستوى التعليم قبل الجامعى 8%، من جملة 55 ألف مؤسسة تعليم قبل جامعى ولو تم ضم التعليم الأزهرى قبل الجامعى يصبح نسبة المعتمد حتى الآن 11% من جملة 64 ألف مؤسسة تعليمية تشمل منظومة التعليم الأزهرى قبل الجامعى وتبلغ منظومة التعليم الأزهرى  9000 معهد أزهرى فى حين أن المستهدف في 2020  يكون نسبة المؤسسات التي حصلت علي الاعتماد من الهيئة يكون (20%) من المؤسسات التعليم قبل الجامعى وأن يكون نسبة المؤسسات التى حصلت على الاعتماد من الهيئة بحلول 2030 (60%).

وقالت عيد:  لكى نصل إلى المستهدف فى خطة مصر يجب أن يتقدم سنويا للاعتماد من الهيئة 3000 مؤسسة تعليم قبل جامعي  في حين انه لم يتقدم هذا العام سوي 750 مؤسسة والاعوام السابقة كانت 1000 مؤسسة وهذه النسبة لم نصل بها الي رؤية مصر 2030 في حين اذا وصلت نسبة الاعتماد في المؤسسات التعليم قبل الجامعي في مصر الي 40% سوف يشعر المجتمع بتغير في مستوي التعليم والخدمة التعليمية وسوف يؤثر ذلك في ترتيب مصر علي مستوي تصنيفات الجودة العالمية.

 

وأوضحت أن تحقيق الجودة وتنفيذها على أرض الواقع هي مسئولية المؤسسة التعليمية التى يجب أن تعمل على تحقيق المعايير التي تضعها الهيئة بمساعدة الادارة و المديرية التعليمية ويجب ان تصبح معايير الجودة اسلوب العمل بالمؤسسات التعليمية وان دور الهيئة في وضع المعايير كمقيم خارجي في تقييم المؤسسة والتاكد من استيفائيها لمعايير الجودة ومن ثم منحها الاعتمادها لان هيئات الجودة بالعالم دورها ان تكون المقيم الخارجي لمدي تحقيق المؤسسات التعليمية لمعايير الجودة ولكن الهيئة ترحب باي طلب من المؤسسات التعليمية لطلب الدعم الفني لتجهيزها للاعتماد.

 

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقدته الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد مع مسئولي الجودة بوزارة التربية والتعليم ومديري المدريات التعليمية ومديري ادارات اللجودة بالمدريات التعليمية علي مستوي الجمهورية بعنوان معا لتحقيق رؤية مصر 2030 واستهدف اللقاء عرض الوضع الراهن لاعداد مؤسسات التعليم قبل الجامعي التي حصلت علي الاعتماد من الهيئة حتي ٢٠١٨-٢٠١٩وطرح مقترحات وتوصيات لتطوير منظومة المراجعة والاعتماد لمؤسسات التعليم قبل الجامعي لتحقيق رؤية مصر 2030.