جدد نيابة أمن الدولة مساء أمس الاثنين، حبس علا القرضاوي ابنة الداعية الإسلامي "يوسف القرضاوي"، وزوجها "حسام خلف" القيادي في حزب الوسط و10 آخرين، لمدة 15 يوماً.

جاء قرار تجديد الحبس، بعدما زعمت نيابة النظام اتهامين اثنين بـ"الانضمام إلى جماعة إرهابية محظورة"، و"تمويلها عن طريق استغلال علاقاتها من داخل السجن".

وكانت نيابة أمن الدولة العليا قد قررت قبل أسبوعين حبس نجلة القرضاوي، 15 يوماً احتياطياً على ذمة قضية جديدة، بالرغم من صدور قرار من محكمة جنايات القاهرة بإخلاء سبيلها، في القضية رقم 316 لسنة 2017.