أعلنت مستشفى الأحرار التعليمى بالزقازيق، وفاة طالبة ثانوية عامة، محتجزة منذ يومين، إثر تعاطيها مادة سامة بسبب رسوبها.

وقال الدكتور عبد الكريم العراقى مدير المستشفى، لـ"اليوم السابع"، إنه وصلت "ن . س . ا" 17 عاما من مركز الزقازيق، منذ يومين فى حالة إعياء شديدة على إثر تعاطى مادة سامة، وتم تقديم العلاج اللازم لها وحجزها فى غرفة العناية المركزة، وتوفيت متأثرة بإصابتها .

وأشار مدير المستشفى إلى أنه تم انتداب الطب الشرعى لتشريح الجثة، ووضع تقرير طبى بإشراف النيابة العامة .

يذكر أن هذه حالة الوفاة الثانية لطلاب الثانوية العامة التى تشهدها محافظة الشرقية، حيث أقدم طالب من قرية سنجها مركز كفر صقر بإطلاق النار على نفسه بعد علمه بخبر رسوبه.