في ظل ما تشهده منظومة التعليم في مصر خلال السنوات الاخيرة علي يد العسكر من تدهور إلي أن وصلت لذيل القائمة ، وصل الفساد إلى داخل كنترول تصحيح مواد الثانوية العامة، حيث أقنع مدرسٌ 12 طالباً بقدرته على تغيير درجاتهم مقابل مبالغ مالية طائلة.
وأوهم المدرسُ أولياءَ الأمور بإمكانية تلاعبه في درجات أبنائهم؛ لكونه يعمل مُنتدبًا في كنترول الامتحانات بالإسماعيلية، إلا أن الطلاب حصلوا على درجات ضعيفة، وبعضهم رسب، فيما رفض المتهم رد المبالغ التي تَحصَّل عليها.
وتقدم "علاء وحيد" البالغ من العمر (56 عاماً)، مُعلم خبير، مُقيم بمحافظة بور سعيد، ببلاغ يتهم فيه "صلاح. الـ" البالغ من العمر (52 عاماً)، مدرس جعرافيا بمدينة "فاقوس"، بالاستيلاء على 170 ألف جنيه من بعض أولياء الأمور؛ بعدما أوهمهم بقدرته على التلاعب في درجات أبنائهم ومساعدتهم في الحصول على درجات مرتفعة في امتحانات الثانوية العامة ، ليتم القبض والتحفظ عليه تحت تصرف النيابة العامة، وتحرَّر عن ذلك المحضر رقم 1860 إداري فاقوس لسنة 2019.