شهد وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، اليوم، الإثنين، توقيع مذكرة تفاهم بين لجنة مبيدات الآفات الزراعية، ومكتب تمثيل أحد الشركات الدولية في مجال التدريب للعاملين في مجال المبيدات في مصر والباحثين والمهندسين الزراعيين.

وقع على المذكرة الدكتور محمد إبراهيم عبد المجيد، رئيس لجنة مبيدات الآفات الزراعية، ووليد محمود عبد العزيز مدير المكتب التَّمثيلى للشركة .

واشادت وزارة الزراعة بالجهود التى تبذلها لجنة المبيدات فى الوزارة، فى سبيل تعزيز الاستخدام الآمن والامثل للمبيدات، بالمعدلات التي لا تضر بالانسان او الحيوان او النبات، فضلا عن دورها في تكثيف التدريب والتأهيل للمهندسين الزراعيين، واطلاق برنامج مطبقي المبيدات، والاستفادة من الخبرات العالمية في هذا المجال.

واشارت " الوزارة " الى ان اداء المعاهد والمعامل البحثية العاملة في مجال المبيدات، وتحليل متبقيات المبيدات والعناصر الثقيلة في الاغذية، ومكافحة الآفات أمر يدعو الى الاعجاب والفخر، نظرا للدور الهام الذى يؤدونه في هذا المجال، والحرص الدائم على التطوير ومواكبة كل ماهو جديد والابحاث والدراسات العلمية العالمية في هذا المجال.

ومن جهته قال الدكتور محمد عبدالمجيد رئيس لجنة المبيدات، إنه وفقا للبروتوكول تقوم الشركة بالاشتراك مع اللجنة لإرساء شراكة لإعداد برامج تدريبية وتطبيقها على الإدارة المتكاملة للمحاصيل بمصر، والتعاون مع اللجنة في مجال أنشطة مكافحة غش وتهريب المبيدات في مصرـ، وتبادل الخبرات والمعرفة مع اللجنة في مجال تسجيل منتجات وقاية النبات الكيميائية وغير الكيميائية في مصر، علي أن تقوم الشركة بتوفير الموارد اللازمة للقيام بالمشاريع التي سيتم الاتفاق، سيقوم كل طرف بتكليف ممثل محدد للإشراف على تطبيق ومتابعة أي مشروع تم الاتفاق عليه .

وأضاف رئيس لجنة المبيدات، أن هذا البرتوكول يستهدف الاتفاق من خلاله على تدريب لخبراء من اللجنة والمعاهد، والمعامل البحثية ذات الصلة بخصوص البطاقات الاستدلالية والاستخدام الآمن للمركبات وتبادل الخبرات في مجالات التكنولوجية الحديثة من خلال زيارات تبادلية لخبراء الطرفين.