عقد الدكتور خالد خلف قبيصى، مدير مديرية التربية والتعليم بالإسماعيلية، اليوم الاثنين، اجتماعًا مع موجهى عموم المواد الدراسية المختلفة إلى جانب التنسيقات الخاصة بالتعليم العام والتعليم الفنى فى حضور عادل عبد التواب عثمان، وكيل المديرية وإسماعيل محسن مدير التعليم العام وجمال عويضة الموجة العام المالي والإدارى. 

وأكد مدير المديرية خلال الاجتماع على أهمية تقديم خطة تضمن كيفية مواجهه العجز قبل بدء العام الدراسى الجديد، مؤكدًا أنه لن يقبل أن يكون هناك مواد دراسية بلا مدرسين مهما كانت آلم قرارات.

 

وتابع "قبيصى"، أنه يثق فى قدرة الموجهين علي التكاتف من أجل الوصول إلى أقصى مراحل التميز من خلال تقديم خدمة تعليمية يرضى عنها الطلاب وأولياء أمورهم، وذلك من خلال التعامل مع أرض الواقع وإحصائيات دقيقة حتى يمكن التعامل معها، مشيرًا إلى أنه لا يقبل أى واسطة أو مجاملات تؤثر على سير العمل وأن هناك لوائح وقوانين منظمة للعمل داخل قطاع التعليم. 

 

وأضاف مدير مديرية التربية والتعليم بالإسماعيلية، أنه مستمر فى خطة التنمية المهنية حيث كلف موجههى العموم بتحديد موعد خاص بكل توجية لإقامة الدورات المهنية المتخصصة وفى إطار تطوير الأداء والعمل داخل التوجيهات وهو ما ينعكس علي جميع المعلمين.

 

واختتم جميع القيادات متكاتفين من أجل الوصول إلى أعلى المستويات، مشيرًا إلى أن المرحلة القادمة ستشهد مزيدا من الإجراءات الخاصة بالتعامل مع الأساليب التكنولوجية الحديثة.