جددت منذ قليل، نيابة أمن الدولة العليا، اليوم الثلاثاء، حبس 11 متهمًا 15 يومًا احتياطيًا على ذمة التحقيقات التى تجريها معهم فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ«خلية الأمل».

 

ويحاكم في القضية رقم 930 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا، ومحبوسين على ذمة تحقيقاتها، كلا من زياد العليمي النائب البرلماني السابق، وحسام مؤنس، وأسامة العقباوي، وهشام فؤاد، وأحمد تمام، ومصطفى عبد المعز، وعمر الشنيطى، وخالد أبو شادى، وحسن بربرى، وأحمد الغنام،، وقاسم عبد الكافى.

 

كانت نيابة أمن الدولة أمرت بحبس 11 متهمًا فى القضية رقم 930 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا، 15 يومًا احتياطيًا على ذمة التحقيقات فى "خلية الأمل".

 

ووجهت النيابة للمتهمين، تهم ارتكاب جرائم الاشتراك مع جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها.

 

كما يواجه المتهمون، تهم نشر أخبار ومعلومات وبيانات كاذبة، على نحو متعمد عن الأوضاع السياسية والاقتصادية بالبلاد بقصد تكدير السلم العام وزعزعة الثقة فى مؤسسات الدولة.