أصدر تكتل 25_30 ، بيانا ، ضد ما يقوم به النظام تجاه النائب أحمد الطنطاوي والقبض علي 4 من العاملين معه في مكنبه وتوجيه تهم باطله لهم ، مؤكدين أنهم لن يقفوا متفرجين علي استهداف اعضاء التكتل واحدا تلو الآخر  و سنتخذ ما يناسبنا من مواقف بالقدر الذى يحافظ على مصر وطنا و شعبا .

وفيما يلي نص البيان:_

إن تكتل ٣٠/٢٥ البرلماني الذي ولد من رحم ثورة ٢٥ يناير وموجتها الأعظم في ٣٠ يونيو لا يستطيع إلا أن يكون وفيا لمطالب وأشواق وتطلعات الشعب المصري الذي خرج من أجلها، وفي القلب منها الدولة المدنية الديمقراطية الحديثة.

إن ما يتم  من ممارسات و ما يوجه من اتهامات باطلة لأحد أعضاء التكتل وهو النائب المحترم أحمد الطنطاوي الذي أقلقهم عبور كلماته الصادقة لقلوب وعقول الشعب المصري في كل القضايا الوطنية فتم تدبير  مكيدة  سخيفة بالقبض علي أربعة من أصدقائه المقربين والعاملين معه في مكتب خدمة المواطنين ، وتوجيه اتهامات جميعها كاذبة وملفقة وليس لها أي سند ولا دليل.

و تتزامن هذه الاتهامات الباطلة  مع اجراءات  كفيلة بسد كل المنافذ أمام الجميع للحد الادني من حرية التعبير و   المشاركة في العمل السياسي اللازم لتقدم أية أمة 

إن الخاسر الأكبر فى كل هذه الإجراءات هو مصر شعبا و أرضا و سمعه سياسية بتوفير بيئة خصبة لإستهداف مصر ممن يتاجرون بآمال و آلام المصريين .

إننا كما بدأنا سنختم تجربتنا البرلمانية مدافعين عن حق المصريين فى الحياة الكريمة بحرية و كرامة رافضين كل تدخل خارجى فى شأن من شئوننا مهما كانت قسوة الداخل علينا .

مؤكدين أننا نقدر الضرورة بقدرها ولكننا لن نقف متفرجين علي استهداف اعضاء التكتل واحدا تلو الآخر  و سنتخذ ما يناسبنا من مواقف بالقدر الذى يحافظ على مصر وطنا و شعبا .

نواب تكتل 25_30 
الثلاثاء 2 يوليو 2019