أعربت جمهورية مصر العربية، في بيان صادر عن وزارة الخارجية، اليوم الثلاثاء، عن خالص التعازي وصادق المواساة في ضحايا الفيضانات التي اجتاحت مقاطعة إركوتسك فى إقليم سيبيريا بشرق روسيا، مما أسفر عن وفاة وإصابة العديد من الأشخاص.

وأعرب البيان عن خالص التمنيات بالشفاء العاجل للمصابين، مؤكداً على وقوف حكومة مصر وشعبها مع حكومة وشعب روسيا الاتحادية في تلك الأزمة.

كانت السلطات الروسية قد أعلنت اليوم الثلاثاء ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات العارمة التي اجتاحت المناطق الواقعة جنوب شرق منطقة سيبريا إلى 18 شخصا.

ونقلت شبكة (إيه بي سي) نيوز الإخبارية الأمريكية عن رئيس الفرع الإقليمي لوزارة الطوارئ فالنتين نيليوبوف قوله " إن 18 شخصا لقوا مصرعهم فيما لايزال البحث جاريا عن 17 شخصا في عداد المفقودين ".

 

 

وبحسب وزارة الطوارئ، فقد غمرت مياه الفيضانات أكثر من 4 الآف منزل ، فيما ذكر مسؤولون أن 1258 شخصا احتاجوا إلى مساعدة طبية، من بينهم 191 تم احتجازهم في المستشفى.

 

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد قام الأحد الماضي بتفقد المناطق المتضررة من الفيضانات، كما أصدر أوامره أيضا إلى الجيش بالاشتراك في جهود الإغاثة، وذلك فور عودته إلى موسكو بعد المشاركة في أعمال قمة مجموعة العشرين التي عقدت مؤخرا باليابان.