تداول عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك قصة" انقاذ شاب لفتاه بعد ملاحظته شابين يقودان موتوسيكل وتتوسطهما فتاه مغيبة عن الوعى فأثار انتباهه وقام بتصويرهم ومحاولة مطاردتهم أثناء سيرهم بمنطقة محرم بك وقام بضبطهم بالتعاون مع أمين شرطة وتم إنقاذ الفتاة.

 

وأكد مصدر أمنى لـ"اليوم السابع"، أن القصة عارية تماما من الصحة وما تم تداوله غير صحيح وغير مسجل بمحاضر قسم الشرطة أية واقعة تحمل هذه البيانات.

 

وأضاف المصدر أنه جارى التحقق من الواقعة من خلال صاحبها الذى نشرها عبر الفيس بوك والتى أكدت التحريات عدم مشاهدة اى من أمناء الشرطة لهذه الواقعة أو ضبطه لفتاة حسب ادعاءه فى المنشور الذى قام بنشره على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، مشدداً على أنه لا يوجد أى دليل غير رواية الشخص على "فيس بوك"، ولا يوجد أى محضر أو بلاغ بثلاث أقسام شرطة واقعة بنطاق الكوبرى ولا يوجد أمين شرطة سلم شباب أو فتاة لأى قسم.