توجه وفدا من وزارة الصحة الآن، إلى محافظة بورسعيد في زيارة تستغرق يومين، لمراجعة الاستعدادات النهائية ومتابعة نظم التشغيل بالمستشفيات التى تم الانتهاء منها، إضافةً إلى تسلّم منشآت طبية أخرى، وفقاً لأعلى معايير الجودة، إضافةً إلى متابعة التجهيزات الطبية وغير الطبية الجارية لعددٍ من المنشآت الطبية بمشروع التأمين الصحى الشامل الجديد.

 

الزيارة تأتي ضمن سلسلة من الزيارات الميدانية المتتالية لمحافظة بورسعيد للوقوف على جاهزية المستشفيات ووحدات طب الأسرة، من حيث الإنشاءات والتجهيزات الطبية وغير الطبية، حيث أن الوزارة قد دشنت غرفة عمليات وطوارئ برئاستها في مقر مبنى هيئات التأمين الصحى الجديد تعمل على مدار الـ24 ساعة يومياً للوقوف على المستجدات لحظة بلحظة وتذليل كافة العقبات، حتى إطلاق المنظومة الجديدة للتأمين الصحي.

 

ومن المنتظر أن يتفقد الوفد عدداً من وحدات طب الأسرة، والتى تعتبر هى نواة التأمين الصحى الشامل الجديد، بالإضافة إلى عدد من المستشفيات، كما سيتابع إبرام عقود الفرق الطبية العاملة بالمنظومة الجديدة، ومن المنتظر أن تعقد عدداً من الاجتماعات بمقر غرفة عمليات هيئات التأمين الصحى الشامل الجديد.