كرمت وزارة التعليم العالى والبحث العلمى، ظهر اليوم الاثنين، فريق من طلاب كليات الهندسة من الجامعات المصرية الحاصلين على المركز الثانى فى مسابقة عالمية لمهارات تقنية المعلومات والاتصالات، التى أقيمت بالصين خلال الفترة من 26 حتى 27 مايو بمشاركة 49 فريقا وصلوا للمرحلة النهائية من 1600 جامعة على مستوى العالم.

وأشارت الوزارة، إلى أهمية مشاركة طلاب الجامعات المصرية فى المسابقات العالمية التى تهدف إلى تدريب الطلاب على التكنولوجيات الحديثة وإطلاعهم على التكنولوجيا العالمية، وأهمية تشجيعهم وبث روح التنافس بينهم وإظهار مواهبهم بما يدعم المجتمع المصرى بالكفاءات التى تلبى احتياجات السوق المحلى ويخدم أهداف التنمية المستدامة.

وأكدت الوزارة، أهمية مثل هذه المسابقات العالمية فى نشر ثقافة الإبداع من خلال اكتشاف الموهوبين والمتميزين فى الجامعات المصرية، وإثقال خبرات الطلاب بمستويات عالية من التدريب والتعليم التقنى فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، الذى يعد المحرك الرئيسى لاقتصاديات الدول فى الوقت الراهن.