شهد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد اليوم توقيع عقد تمليك مصنع لإنتاج حديد التسليح بجنوب بورسعيد.

 

وأكد محافظ بورسعيد، فى بيان له، على أن بورسعيد ماضية على طريق أن تكون أحدى المناطق الصناعية العالمية بالتوسعات القائمة فى المشروعات الصناعية والتنوع الكبير فيما بين الصناعات الثقيلة والمتوسطة والصغيرة والتى تزخر بها المحافظة حاليًا، وذلك بفضل مناخ الاستثمار الجاذب التى وفرتة الدولة وتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، بتوفير كافة المميزات والتسهيلات لجذب رؤس الأموال العالمية وخلق جيل جديد من شباب المستثمرين.

 

محافظ بورسعيد أثناء توقيعة عقد تمليك مصنع حديد التسليح (1)

كما تم تسليم تراخيص التشغيل لـ52 شابا من الذين تم التعاقد معهم لتشغيل 54 مصنعا فى مجمع الصناعات جنوب بورسعيد الأسبوع الماضى، وتم استخراج التراخيص فى أسبوع واحد فقط ومن المنتظر أن تبدء العديد من هذه المشروعات فى العمل والإنتاج منتصف الشهر المقبل.

 

محافظ بورسعيد أثناء توقيعة عقد تمليك مصنع حديد التسليح (2)

ومن جانبه، رئيس مجلس إدارة مصنع إنتاج حديد التسليح،  بجهود الرئيس لإحداث التنمية وحرصة على توفير مناخ جيد للاستثمار فى مصر، كما أشاد بالتطورات العمرانية والصناعية السريعة التى غيرت صورة بورسعيد للأفضل فى وقت قصير.

 

محافظ بورسعيد أثناء توقيعة عقد تمليك مصنع حديد التسليح (3)

وقال إن استثمارات المشروع تبلغ 700 مليون جنيه وهناك توسعات فى الفترة القادمة للانطلاق بالإنتاج من حديد التسليح إلى الأسواق الخارجية بجانب الأسواق المحلية فى مصر مع توفير المزيد من فرص العمل لشباب بورسعيد والمساهمة فى تنمية المجتمع المحلى فى المحافظة.


الموضوعات المتعلقة