تتناول خطبة عيد الفطر المبارك كيف يفرح المسلم بالطاعة، ويسعد من حوله بسلوكه، ليتحول العيد إلى موسم فرح للمجتمع بكل معتقداته.

وتتوحد 5200 ساحة تصلى وحدها العيد دون تدخل الجماعات فى حديث موحد لخلق مناخ وسلوك عام إيجابى حول موضوع "الأعياد عبادة".

من جانبها أكدت الحكومة على جميع الأئمة الالتزام بنص الخطبة أو بجوهرها على أقل تقدير مع الالتزام بضابط الوقت، واثقة في سعة أفقهم العلمي والفكري، وفهمهم المستنير للدين، وتفهمهم لما تقتضيه طبيعة المرحلة من ضبط للخطاب الدعوي، مع استبعاد أي خطيب لا يلتزم بموضوع الخطبة.