قررت نيابة منيا القمح بالشرقية، برئاسة محمد المراكبى، وبإشراف المستشار محمد القاضى المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، اليوم، تشريح جثة شاب فى العقد الثالث من العمر، تخلص من حياته بالانتحار شنقا، لسوء حالته لقيام خطيبته برد الشبكة له.

 

كان الشاب قد تخلص شاب من حياته شنقا داخل الشقة التى أعدها للزوجية بقرية بالشرقية، صباح اليوم، وتم إخطار نيابة منيا القمح، برئاسة محمد المراكبى، وبإشراف المستشار محمد القاضى المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية.

 

تلقى اللواء جرير مصطفي، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا بالعثور على شاب مشنوقا داخل غرفة بشقة الزوجية بقرية القبة مركز منيا القمح.

 

وانتقل ضباط مباحث منيا القمح، برئاسة الرائد  فؤاد، رئيس المباحث، وبإشراف العقيد جاسر زايد، رئيس فرع البحث الجنائى لفرع الجنوب، والعميد عمرو رءوف، رئيس مباحث المديرية، وتبين من التحريات الأولية قيام "على ع ح س" 30 سنة، عامل بمدرسة بالانتحار داخل شقته التى أعدها للزوجية.

 

 

 

وبسؤال أسرته أفادت بأنه كان يمر بحالة سيئة بعد قيام خطيبته برد الشبكة له، فتأثر نفسيا، وتم التحفظ على جثته تحت تصرف النيابة العامة.

 

 



الموضوعات المتعلقة