قال مصطفى السيد أحمد، ممثل شركة بتروجاس، غن الشركة لا تمانع فى إنشاء مستودعات لبيع أسطوانات البوتاجاز، ما لم تكن المنطقة ضمن المناطق المدرجة فى خطة الحكومة لإدخال الغاز الطبيعى.

 

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، اليوم الأحد، برئاسة النائب عصام بركات، وكيل اللجنة، لمناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائب طارق السيد، بشأن الموافقة على فتح مخزن بيع أسطوانات الغاز للمواطن "م. ع. ا" فى منطقة الهوارية قبلى بحى العامرية ثان بالإسكندرية، التى يزيد سكانها على 200 ألف، ويعانون مشقة كبرى فى الحصول على الأسطوانات لأن أقرب مستودع يقع على مسافة 10 كيلو مترات.

 

وأضاف ممثل شركة بتروجاس، أن هناك بروتوكول تعاون بين وزارات التموين، والتنمية المحلية، والبترول، فيما يتعلق بإنشاء مستودعات الغاز، يشترط موافقة المحافظ أولاً. وعلق النائب طارق السيد، مقدم طلب الإحاطة، بتأكيده موافقة المحافظ على الطلب المقدم، وأشار ممثل "التموين" إلى أن منطقة العامرية تضم 18 مستودعا تغطى المنظقة بالكامل، وحال وجود شكوى فى منطقة تدرس الوزارة آلية تغطيتها.

 

وتساءل النائب محمد عطا سليم، عضو اللجنة، عن عدد التراخيص الممنوحة للمستودعات خلال الفترة من 1999 حتى الآن، ليُعقّب ممثل وزارة التموين بتأكيده أن هناك 3 مستودعات فقط فُتحت فى الإسكندرية خلال هذه الفترة. فيما انتهت اللجنة إلى التوصية بإرسال خطابات للجهات المعنية، لبدء تنفيذ المستودع، لا سيما بعد موافقة الشركة والمحافظ. 

 


الموضوعات المتعلقة