توقيع اتفاق تعاون أمني بين مصر والسودان

تم اليوم توقيع اتفاق تعاون أمني بين عبد الفتاح السيسي ورئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني، الفريق عبد الفتاح البرهان ، في اطار التعاون بين البلدين للسيطرة على الحدود وما سموه مكافحة الإرهاب.

استقبل السيسي البرهان في قصر الاتحادية بالقاهرة في بداية الزيارة الأولى لرئيس المجلس العسكري الانتقالي خارج السودان منذ توليه منصبه. والتي أعلن أنها ستكون مع مسئوليين لم تتم تسميتهم لدواعي أمنية ويبدو ان هذا اللقاء ما هو إلا ستار اعلامي للزيارة.

وقد صرح السفير بسام راضي ، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة، بأن الرئيس السيسي أجرى محادثات مع عبد الفتاح البرهان ، وتم الاتفاق على أولوية دعم الإرادة الحرة للشعب السوداني وخياراته.

وقالت مصادر خاصة: "وصل رئيس المجلس العسكري الانتقالي إلى القاهرة على متن طائرة خاصة برفقة خمسة أشخاص وتم استقباله بالاستراحة الرئاسية في المطار".

وقد تطرق السيسي في القمة التشاورية التي عقدت في الثالث والعشرين من ابريل الماضي حول الأوضاع في السودان بحضور بعض الدول الأفريقية أن "الحل يصنعه السودانيين بأنفسهم ، من خلال حوار شامل بين مختلف القوى السياسية في السودان، مما يؤدي إلى حل سياسي توافقي، وتصور واضح لهذه المرحلة على أن تؤدي في النهاية إلى انتخابات حرة ونزيهة" 

وتأتي الزيارة إلى القاهرة بعد زيارة قام بها إلى المملكة العربية السعودية نائبه محمد حمدان دقلو الشهير بحميدتي، والذي قابل فيها الأمير محمد بن سلمان وتم خلال اللقاء بحث التعاون الثنائي بين البلدين ، إلى جانب استعراض التطورات في الساحة الإقليمية.

ما هي الحقيقة وراء هذه الزيارات في ظل تأزم الاوضاع بين المجلس العسكري والمتظاهرين في السودان هذا ما تكشفه الساعات المقبلة