أكد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، على استمرار مجهودات المحافظة لتجميل ميادين المحافظة بجميع الأحياء وببورفؤاد وذلك لاستعادة الوجه الحضارى لبورسعيد أمام الآلاف من مواطنيها وزائريها وضيوفها، مشيرًا إلى أهمية رفع كفاءة تلك الميادين وتحويلها لمواقع سياحية مميزة.

وقال اللواء عادل الغضبان، فى بيان أثناء تفقده أعمال تطوير ميدان المنشية قبل قليل، إن القيمة التاريخية للمنشية وموقعها الرائع الرابط بين المحاور المرورية الرئيسية بحى الشرق يتطلب عناية خاصه تليق باقدم ميدان فى بورسعيد على الإطلاق.

ووجه محافظ بورسعيد، بتكثيف مجهودات النظافة العامة ورفع كفاءة الإضاءة وإزالة كافة الإعلانات المخالفة وطلاء واجهات المبانى والمنازل التاريخية المطله على الميدان قبل افتتاحه قريبًا.