واصلت الإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعية تكثيف لجانها من قبل إدارة البساتين والخضر، والبحوث الزراعية، ومديريات الزراعة بالمحافظات بإحلال وتجديد المزارع القديمة وزراعتها بأصناف حديثة عالية الإنتاج وذات صفات ثمارية ممتازة تصلح للتصدير والأسواق المحلية، وقليلة استهلاك المياه .

وقال المهندس محمود عطا، رئيس الإدارة المركزية للبساتين والحاصلات الزراعية، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن هناك لجانا تعمل دوريا بإحلال وتجديد الأراضى القديمة بالوادى والدلتا المنزرعة بالمحاصيل الشرهة للمياه وخاصة حدائق الفاكهة، لترشيد استهلاك المياه وتحويلها إلى الرى بالتنقيط أو الرش، وتعتمد الموافقات حسب الضوابط والاشتراطات المتبعة وهى أن تكون أقل من فدان وتتبع نظام الرى الحديث.

وأضاف محمود عطا، أن عملية الاحلال والتجديد فى الاراضى القديمة تتم باستخدام استنباط أصناف جديدة، وتوعية المزارعين بمختلف المحافظات، بترشيد استهلاك المياه واستخدام التقنيات الحديثة فى الرى بالتنقيط أو الرش، خاصة المحاصيل الشرهة للمياه ومنها زراعات الموز، وقصره على الأصناف القليلة الاستهلاك للمياه.