واصل صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، المبادرات التوعوية، حيث تم إطلاق مبادرة تحت عنوان "بالفن نقدر نغير..أنت اقوى من المخدرات " لتوعية المواطنين فى المناطق المختلفة بأضرار تعاطى المخدرات، خاصة فى الأماكن ذات الطابع الإسلامى تماشيا مع طقوس شهر رمضان الكريم، وتم إطلاق المبادرة من الحديقة الثقافية بمنطقة السيدة زينب بالتعاون مع الهيئة العامة لقصور الثقافة.

وأكد صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، أن المبادرة تستهدف التوعية بأضرار تعاطى المخدرات لمختلف الفئات وكذلك اللقاء الضوء على الخدمات التى يقدمها الخط الساخن لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان "16023" وكذلك دور الأسر فى الاكتشاف المبكر للتعاطى ومراحل العلاج من خلال المراكز العلاجية الشريكة مع الخط الساخن، والبالغ عددها 23 مركز علاجى حتى الآن.

كما تستهدف المبادرة أيضًا إبراز الآثار السلبية لتعاطى المواد المخدرة، وتصحيح المفاهيم المغلوطة عن التعاطى من كون المخدرات تعمل على تنشيط الذاكرة وتساعد على نسيان الهموم وغيرها من المفاهيم الخاطئة لدى البعض حيث يقوم بشرح أهداف المبادرة مجموعة من المتخصصين و المتطوعين لدى صندوق مكافحة وعلاج الادمان من خلال التواصل المباشر مع المواطنين وأسرهم والرد على استفساراتهم حول طبيعة مرض الإدمان وطرق الوقاية والاكتشاف المبكر للتعاطى .

وأوضح صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى انه يتم استخدام اساليب فنية وإبداعية وثقافية لتوعية المواطنين بأضرار تعاطى المخدرات وتم إطلاق المبادرة من الحديقة الثقافية بمنطقة السيدة زينب كما سيتم تنفيذها أيضا فى العديد من المناطق ذات الطابع الإسلامى خلال شهر رمضان مثل منطقة بيت الشاعر وسور القاهرة الشمالى بجانب تنفيذها فى حى الأسمرات ومنطقة غيط العنب بالإسكندرية المبادرة حيث تستهدف أيضا توعية الأسر بأضرار تعاطى المخدرات وتعليم الأطفال بالبعد عن أصدقاء السوء والتركيز على دور الأسرة فى كيفية الاكتشاف المبكر للتعاطى وطرق التواصل مع الخط الساخن لتقديم المشورة أو الخدمات العلاجية بالمجان وفى سرية تامة ،كما تتضمن المبادرة تنفيذ العديد من الأنشطة المختلفة مثل الأناشيد والابتهالات الدينية بين فقرات التوعية بأضرار المخدرات .