شهدت الساعات الماضية جدلًا واسعًا، بعد الإعلان عن أسعار تذاكر مباريات كأس الأمم الأفريقية، نظرًا لارتفاع أسعارها، حيث وصل أقل سعر 200 جنيه، وهو ما أحدث حالة غضب لدى الجمهور.

وحددت اللجنة المنظمة 100 جنيه مصري سعر تذكرة الدرجة الثالثة في المباريات التي لا يكون فيها المنتخب المصري طرفا، و300 جنيه مصري للدرجة الثانية و500 جنيه مصري للدرجة الأولى.

وفي المباريات التي يكون منتخب مصر طرفا فيها، يبلغ سعر التذكرة 200 جنيه للدرجة الثالثة و400 جنيه للدرجة الثانية و 600 جنيه للدرجة الأولى و500 جنيها للدرجة الأولى العلوية و2500 جنيه للمقصورة الرئيسية.

 

فيما تقدم المهندس محمد فرج عامر، رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء، بطلب إحاطة إلى الدكتور علي عبد العال رئيس المجلس؛ لتوجيهه إلى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، طالب فيه باتخاذ قرار فوري بتخفيض سعر تذكرة متابعة مباريات كأس الأمم الأفريقية للدرجة الثالثة من 200 جنيه إلى 50 جنيهًا.

 

وقال "عامر"، في طلبه، إنه يجب اتخاذ هذا القرار من الحكومة وإعلانه لأن من يحضرون المباريات من جمهور الدرجة الثالثة غالبيتهم من الشباب الذي يحرص على تشجيع المنتخب المصري، مؤكدا أن الأمر يتطلب التدخل العاجل والسريع من الحكومة لاتخاذ هذا القرار وإعلانه في أقرب وقت ممكن.

 

وأضاف عامر، أنه إذا أصرت الحكومة على سعر التذكرة بمبلغ 200 جنيه فإن عدد الجماهير سيكون قليلًا؛ لأن غالبية من يحضرون لمتابعة المباريات من الشباب.