أتمنى الموت كل لحظة بعد أن أصبحت قعيدا وأنتظر الصدقات من أهل الخير وأسمع أولادى وهم يطلبون أقل المطالب ولا أستطيع أن ألبيها وعندما أنظر لزوجتى وأرى الانكسار فى عينها.

والمشكلة أن علاجى يتكلف مبلغ 45 ألف جنيه شهريا يعيدوا لى الحياة ويحيوا أسرتى مرة أخرى، بهذه الكلمات بدأ أشرف عبد الرحيم الباز 52 سنة مقيم شارع المحكمة بجوار فيلا ابو شرخ بحسن صالح بمدينة أبو كبير محافظة الشرقية حديثه قائلا: انا متزوج وأعول أسرة مكونة من 4 اولاد وزوجتى انا كنت عايش كويس والحمد لله ولكن أصابنى مرض السرطان بالطحال وبعد إجراء العديد من الفحوصات قرر الأطباء إجراء عملية جراحية واستئصال الطحال ولكن بعد التجهيز للجراحة اكتشف الأطباء أنى أعانى من لوكيميا الدم فامتنعوا عن إجراء العملية الجراحية.

وبدأ فى البكاء قائلا: تعرضت بعدها للعلاج الكيماوى لمدة عام كامل وفى النهاية اكتشف الأطباء أن مرضى لا يستجيب للعلاج الكيماوى، ما أصابنى بصدمة كبيرة خاصة وأن العلاج والكشوفات عند الأطباء والمواصلات استنفذوا كل ما ادخر وبدأت فى الدين من الأقارب والجيران وحتى الصيدليات.

وزاد بكاؤه وقال أنا أدعو ربى كل لحظة أن اموت خاصة بعد عدم استجابة مرضى للعلاج الذى تمنحه الدولة للأهالى ومطلوب مبالغ مالية لشراء علاج يشفينى.

 

تليفون الحالة

01063377972

01002368580

العلاج المطلوب شهريا
العلاج المطلوب شهريا

 

المريض وكم ادوية يتعاطاها
المريض وكم ادوية يتعاطاها

 

المريض
المريض

 

تقرير بحالة المريض
تقرير بحالة المريض

 

زوجة المريض زبيدها علاجه الشهرى
زوجة المريض زبيدها علاجه الشهرى

 

زوجة المريض
زوجة المريض