أكد الدكتور خالد قاسم، مساعد وزير التنمية المحلية للمعرفة والتعليم والعلوم، والمتحدث الرسمى للوزارة، أن مجموعات العمل التى شكلتها الوزارة، بدأت عملها لتفقد المدارس فى المحافظات تمهيدًا لتطبيق نظام التعليم الجديد، حيث أجرت المجموعات عدد من الجولات فى المحافظات، للتأكد من كفاءة الشاشات والمعدات الفنية الموجودة بالمدارس واللازمة لتطبيق نظام التعليم الجديد.

 

وأضاف قاسم فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، أن مهمة عمل اللجان ستكون التأكد من توافر المعدات والأدوات اللازمة لضمان نجاح نظام التعليم الجديد، وسيتم إعداد تقارير مفصلة عن حالة المدارس فى كل محافظة.

 

وكان اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، قد وجه المحافظين، بتشكيل مجموعات عمل من مكاتب مديرى الإدارات التعليمية بالمحافظات، برئاسة مديرى الإدارات التعليمية، وعضوية كل من رئيس المدينة أو الحى وممثل عن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وممثل عن الشركة المصرية للاتصالات، للمرور على المدارس الموجودة بنطاق الإدارة التعليمية فى كل محافظة.

وأشار اللواء شعراوى، إلى اهتمام الوزارة بتوفير كافة آليات الدعم اللازمة للمساهمة فى تطبيق نظام التعليم الجديد، مؤكداً أن النهوض بالتعليم هو اللبنة الأولى فى بناء الدول وتحقيق النمو الاقتصادى، فى ظل تكاتف كل أجهزة الدولة معاً، من أجل إنجاح منظومة التعليم الجديدة، لتنفيذ توجيهات القيادة السياسية نحو الاهتمام ببناء الإنسان المصرى بالعلم والمعرفة والثقافة لتحقيق التنمية والارتقاء بالدولة المصرية والمضى بها قدماً نحو مستقبل أفضل .

 

وأكد وزير التنمية المحلية، أن ذلك يأتى ذلك فى إطار التنسيق بين جميع أجهزة الدولة للنهوض بالعملية التعليمية فى جميع المحافظات ومتابعة النظام التعليمى الجديد، وفى ضوء قرار الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء بشأن تشكيل لجنة مركزية للمرور على المدارس وإعداد تقارير فنية بها.