واصلت الإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعية بوزارة الزراعة، حملاتها المرورية على زراعات الخضروات لزيادة المعروض فى الاسواق فى شهر رمضان، وزيادة الإنتاج الكمى والكيفى خلال الفترة الحالية، من خلال تكثيف حملاتها المرورية على حقول الخضروات ، وتقديم جميع التوصيات الفنية والإرشادات للمزارعين، واتباع النظم السليمة لحماية النباتات من التغيرات المناخية   تفاديا لعدم تأثر المحاصيل الزراعية من قلة الإنتاج وتساقط الثمار.

 

 وقال محمود عطا ،  رئيس الادارة المركزية  للمحاصيل البستانية  والمحاصيل الزراعية في تصريحات  لـ"اليوم السابع "،إنه يتلقى تقريرا يوميا  من  الإدارات التابعة للمحاصيل الزراعية  بحالة الزراعات الصيفية سواء الخضروات او المحاصيل البستانية  ومدى تاثرها بموجة  التغيرات المناخية  ، مشير الى أن اللجان الفنية المشكلة تقوم  بعمل برامج توعوية للمزارعين والتعريف  بالحالة المرضية والحشرية للمحاصيل على أرض الواقع، وكيفية طرق التسميد  والرى للمحاصيل .

 

وأوضح  "عطا " ، أن هناك تكليفات  بسرعة التدخل والعلاج  الفورى فى حالة تاثر المحاصيل بالتغيرات المناخية من خلال لجان متخصصة تتوجه إلى الحقول مباشرة، بالإضافة إلى عقد  ندوات إرشادية فى القرى والحقول للمزارعين، وعمل برامج إرشادية متخصصة على أعلى مستوى، يقدمها مجموعة من أساتذة مركز البحوث الزراعية متخصصين فى أمراض النبات والعمليات الزراعية الإرشادية بقرى المحافظات.