ذكرت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أن السلطات السودانية أعلنت استئناف الدراسة بمؤسسات التعليم العالى بكافة الجامعات والمعاهد العليا.

 

وبحسب بيان صادر مساء الاثنين أكدت الوزارة المتابعة المستمرة للاطمئنان على الطلاب المصريين الدارسين بالجامعات السودانية ومتابعة استقرار  أوضاعهم.

 

وتشهد السودان احتجاجات عارمة منذ أكثر من 4 أشهر استطاعت إسقاط نظام عمر البشير الذي دام قرابة 30 عاما.

 

قال مسؤول كبير في صندوق النقد الدولي، إن المؤسسة تواصل تقديم الدعم الفني والسياسي للسودان، لكنه لا يستطيع تقديم تمويل إضافي بسبب المتأخرات.

 

ويجري المجلس العسكري الانتقالي في السودان محادثات مع جماعات المعارضة بشأن تشكيل هيئة مشتركة لقيادة المرحلة الانتقالية.

 

وقال مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد جهاد أزعور لـ"رويترز"، إن المجلس لم يتواصل مع صندوق النقد الدولي بشأن ديون البلاد، لكن الصندوق استمر تعامله مع السلطات السودانية بعد الاضطرابات السياسية.

أضاف أزعور: "نتواصل مع السودان ونقدم لهم المساعدة الفنية والدعم السياسي".

 

لكنه أضاف: "لا يمكننا تزويدهم بالتمويل لأنهم لا يزالوا يتحملون متأخرات، وإلى أن يعالجوا مشكلة المتأخرات، لا يمكننا تزويدهم بإقراض إضافي بموجب لوائحنا".

 

وانطلقت الاحتجاجات ضد نظام البشير أواخر العام الماضي في الأساس لأسباب اقتصادية، مع تفشي البطالة وارتفاع التضخم وعدم قدرة المواطنين على تلبية احتياجاتهم، ثم ارتفع سقف المطالب إلى إطاحة الرئيس ورموز نظامه.