في مطلع يونيو المقبل، الذي يتزامن مع أسبوع عيد الفطر المبارك، ستهدي حكومة عبدالفتاح السيسي إلى المواطنين "عيدية" من نوع خاص.

ففي هذا الموعد، تنوي الحكومة الإعلان عن الزيادة الجديدة في أسعار شرائح الكهرباء، وسوف يصاحب ذلك رفع قيمة الممارسة الشهرية والتي يتم تحصيلها من العقارات المخالفة.

يأتي القرار الذي يأتي ضمن قرارات السيسي الهادفة لـ"الصب في مصلحة المواطن"، على الرغم من تكذيب وزير الكهرباء أكثر من مرة للإعلان عن زيادات قريبة.

تفاصيل زيادة الكهرباء

مصدر مسئول بوزارة الكهرباء، أكد انتهاء مجلس الوزراء من التصورات والمقترحات النهائية الخاصة بالزيادة الجديدة لأسعار شرائح الكهرباء المقرر تطبيقها في يوليو المقبل، بحسب تصريحات خاصة لموقع "فيتو" الموالي للسيسي.

اقرأ أيضا: 4 كوارث ينفذها النظام في يونيو تنفيذا لأوامر صندوق النقد.. ما هي؟

وقال المصدر، إنه من المقرر الإعلان الرسمي عن الزيادة الجديدة لأسعار الكهرباء في الأسبوع الأول من يونيو المقبل.

وأوضح المصدر، أنه سيتم تطبيق الزيادة على جميع شرائح الكهرباء بدءا من محدودى الاستهلاك وحتى الأكثر استهلاكا، وأضاف أنه فليس هناك استثناءات لأى شريحة من الزيادة الجديدة.

وأشار المصدر إلى أنه سيتم فرض زيادة جديدة على الشرائح الأكثر استهلاكا والتي تتجاوز فوق الألف كيلو وات رغم انها خارج الدعم، وذلك لتخفيف العبء على الشرائح الأقل استهلاكا وتطبيق ما يسمى بنظام الدعم التبادلي والذي سيعمل على توفير الدعم من الشرائح الكثيفة الاستهلاك إلى الشرائح قليلة الاستهلاك.

وأوضح المصدر، أن الزيادة الجديدة في أسعار شرائح الكهرباء سيصاحبها رفع قيمة الممارسة الشهرية والتي يتم تحصيلها من العقارات المخالفة.