أفادت مواقع جزائرية ، اليوم الإثنين 29 أبريل ، إن كونفدرالية النقابات الجزائرية، تستعد الأربعاء المقبل لتنظيم مسيرة حاشدة بمناسبة يوم العمال العالمي، لدعم الطبقة العامة المشاركة في الحراك الشعبي الذي يطالب برحيل رموز نظام الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة ، وستركز على المطلب الجماهيري بإسقاط رموز نظام بوتفليقة. بحسب الكونفدرالية.

وأعلنت النقابة الوطنية للعاملين في الصحة العمومية، استجابتها لدعوة النقابات بالانضمام إلى مسيرة يوم العمال، ودعت أعضاءها للمشاركة فيها.

في سياق متصل، أصيب 13 شخصا بطلقات ناريّة من أسلحة صيد، الأحد، في منطقة الحمامات بولاية تبسة، خلال احتجاجهم أمام مصنع لتعبئة المياه المعدنيّة، للمطالبة بحقّهم في الشّرب من ماء المنبع، وفق ما أفادت به وكالة الأنباء الجزائريّة.

ونقلت الوكالة عن مديريّة أمن تبسة أنّ الاحتجاجات حصلت أمام مصنع المياه المعدنيّة "يوكوس"، عندما توجّه سكّان منطقة الحمامات "للمطالبة بحقّهم في الاستفادة من مياه المنابع قبل تعبئتها" في قارورات لتسويقها.

 
وقد تصاعد التوتّر بين السكّان ومالكي المصنع، وتمّ "استخدام ذخيرة حيّة من البارود من طرف هؤلاء لتفرقة المحتجّين، الذين قاموا بدورهم بإضرام النار في عجلات مطّاطية وشاحنة لبيع المياه"، بحسب المصدر.

وأفاد التلفزيون الرسمي من جهته بأنّ النار أُضرمت في المصنع، وبَثّ صورا للنيران تلتهمه، من دون أن يورد مزيدا من التفاصيل. 

وأشارت الوكالة إلى أنّ التوتّر تصاعد جرّاء منح السُلطات "رخصةً جديدة لمصنع تعبئة المياه المعدنية، لاستغلال منابع جديدة تُمثّل بحسب السكّان موارد لتزويدهم بماء الشرب".