جذبت زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلي الصين للمشاركة في قمة الحزام والطريق السياحة الصينية إلي مصر، وفي أول رد فعل سريع نجحت الزيارة في تصحيح الصورة الذهنية عن مصر لدي السائح الصيني .

 

وفي واحدة من هذه الزيارات لإحدى الأسر الصينية في أول زيارة لمصر كانت المفاجأة بالنسبة لهم، حيث قاموا بجولة للعديد من الأماكن السياحية والعامة بالقاهرة والجيزة استمرت عدة أيام، وخلال هذه الزيارة دونت الأسرة الصينية انطباعها عن مصر والمعالم السياحية والأثرية .

"دوت مصر" التقت Vincent  وزوجتة lucia  أثناء تجولهما بشوارع الجيزة.. وقال السائح الصيني: أعمل في مجال الثقافة وحينما شاهدت الدعاية الكبيرة بالصين عن حضور الرئيس المصري للمشاركة في قمة الحزام والطريق فكرت في السفر إلي القاهرة لمشاهدة مصر علي الطبيعة .

903206c5-bcc5-4cdc-919a-e8796e5e9b36 (1)

 

وأوضح: معلوماتي عن مصر لا تتعدي إلا ما كنت أطالعه في الصحف من أخبار حول مجريات الأحداث سياسيا واقتصاديا وأمنيا بمصر، وكذلك المناسبات كمؤتمر شباب العالم وكنت أتمني أن أكون أحد المشاركين، فقررت اكتشاف مصر على الطبيعة.

 

واستكمل: حينما وصلت إلى مطار القاهرة وتجولت بالشوارع.. كنت أظن أنني سأشاهد بقايا حروب.. مباني قديمة متهالكة وطرقا تملؤها القمامة وتلال الرمال وحطام المنازل، لكنني انبهرت بما شاهدت.. شوارع نظيفة ومباني متناسقة، قائلاً: أعلم أن مصر تعرضت لثورتين خلال فترة قصيرة.. الأولي منها دمرت منشآت حيوية بالدولة، فكيف استطاع رئيسها الحالى في فترة حكمه القصرة أن يعيد لمصر رونقها ويجعلها بهذا الشكل .

0fb24e5e-8dd3-4618-b918-c5c0705b69ab
 

وأشار إلى أنه قام وزوجته بتصوير الحياة على الطبيعة في مصر ونقلها إلى أسرته وأصدقائه بالصين عبر صفحته الشخصية على "الفيس بوك" وصفحته الرسمية على تويتر تحت عنوان "هذه مصر الحقيقية" موجها الدعوة لكل فرد صيني القيام بجولة سياحية إلى مصر وسينبهر بما سيراه أمام عينيه .

واختتم السائح الصيني وزوجته أنهما زارا المتاحف الإسلامية والقبطية والأهرامات وسيتوجها لزيارة الأقصر، وسيدونا من هناك تاريخ الحضارة الفرعونية القديمة التي أبهرت الشعوب .