ابتكرت وزارة الأوقاف، تصنيفا وظيفيا جديدا تحت مسمى "إمام منطقة"، لتمثيلها محليا، ووضعت ضوابط وشروط وامتيازات لشغل المستوى التصنيفى الجديد أبرزها أن يكون اللحاق لشغل هذا التصنيف الوظيفى أمرين هما: الرجوع لجهة الإدارة بتقديم طلب رسمى عبر موقع الوزارة لإخضاع المتقدم لمعايير العمل الجديد، واجتياز اختبار كفاءة علمية تحريرى وشفهى مع أولوية باحثى الماجستير والدكتوراة.

 

قالت وزارة الأوقاف، فى بيان يوضح تفاصيل القرار الجديد إنه جاء عملا على تفعيل التواصل بين الأئمة المتميزين والقيادات المتميزة وبين المجتمع، قررت وزارة الأوقاف الإعلان عن مسابقة إمام منطقة تشمل كل الأئمة المتميزين ممن نجحوا في أي من مسابقات الإيفاد الدائم، أو إيفاد رمضان، أو القراءة الحرة، أو إمام مجدد، أو إمام متميز، أو إمام مسجد جامع، أو الإدارة الإشرافية، أو مرافقة بعثة الحج، أو شيوخ المقارئ، من اجتازوا الامتحانات التحريرية والشفوية من 1/ 1/ 2014م لأي مما ذكر حتى تاريخه ، وتشمل كذلك كل أعضاء المدارس العلمية والحاصلين على درجة الماجستير أو الدكتوراه، والراغبين من القيادات من درجة مدير إدارة فصاعدًا.

 

ويمنح من يجتاز المسابقة "حسب القرار" كارنية إمام منطقة محددة جغرافيًا  فى نطاق عمله، ويكون مسئولا بالتنسيق مع مدير المديرية التابع لها عن التواصل المجتمعي ، وحضور المناسبات الاجتماعية كواجبات العزاء ونحوها ممثلاً للوزارة، وكذلك يكون مسئولاً في منطقته بالتنسيق مع مدير المديرية أيضًا عن التواصل مع مؤسسات المجتمع من مراكز الشباب وقصور الثقافة والإدارات التعلمية ، وممثلى المجلس القومى للمرأة ، كما يكون مسئولا بالتنسيق مع مدير المديرية عن المشاركة في المناسبات الخاصة بأشقاء الوطن سواء أكانت مناسبة اجتماعية أم عامة.

 

وأكد القرار الوزارة، أنه فى مقابل هذا الجهد سيتم صرف مبلغ شهري قدره ألف جنيه لكل من يحصل على كارنيه إمام منطقة من الموارد الذاتية للوزارة كجهود غير عادية، على أن يخضع المتقدمون لاختبارات تحريرية وشفوية ومقابلة لجنة مختصة في التواصل المجتمعي للوقوف على المهارات الشخصية للمتقدم في هذا الجانب.