شارك صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى التابع لوزيرة التضامن الاجتماعى، فى ملتقى الحماية الدولى المنعقد  حاليا فى دبى  تحت عنوان "دور المؤسسات الأمنية والتعليمية والبحثية فى مواجهة المخدرات والمؤثرات العقلية " بين تحديات الواقع واستشراق المستقبل " وذلك تحت رعاية الشيخ حمدان محمد بن راشد ولي عهد دبي وبحضور الشيخ أحمد محمد بن راشد. 

 

واستعرض  عمرو عثمان،  مساعد وزيرة التضامن، مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى خلال الجلسة الأولى بالمؤتمر تجربة الصندوق فى مجال خفض الطلب على المخدرات واعتبارها نموذجا للعديد  من الدول ،  حيث تتضمن الوقاية الأولية من خلال مناهج عملية للوقاية من الإدمان  وكذلك تضمين  المناهج التعليمة مكونات بأضرار تعاطى المخدرات يطبق من خلال 27 ألف شاب متطوع، بالإضافة الى إطلاق حملة "أنت أقوى من المخدرات" بمشاركة سفير الحملة اللاعب الدولى محمد صلاح مهاجم المنتخب الوطنى ونادى ليفربول الانجليزى، حيث حققت الحملة  تفاعل تجاوز 70 مليون على وسائل التواصل الاجتماعى.

 

كما تطرق " عثمان " إلى تشريعات القوانين المقترحة لمواجهة تعاطى المخدرات، أبرزها قانون للكشف على المخدرات بين العاملين فى الجهاز الإدارى للدولة والذى بموجبه فصل الموظف المتعاطى للمخدرات  وكذلك قانون لتنظيم عمل مراكز علاج الإدمان الخاصة والأهلية   لإحكام الرقابة عليها ولتوفير خدمات العلاج والتأهيل للمرضى  وفقا للبرامج العلمية المعتمدة  ،بجانب إعداد قاعدة بيانات متكاملة عن مشكلة المخدرات من خلال مسح قومى شامل على جميع السكان كل 5 سنوات لمعرفة حجم المشكلة وأسبابها ووضع الاجراءات والآليات لمواجهة هذه الظاهرة وفقا لأساليب علمية  ،بالإضافة الى مرصد اعلامى لرصد مشاهد التعاطى والتدخين فى الأعمال الدرامية  وكذلك التوسع فى مراكز علاج مرضى الإدمان المتخصصة الى 23 مركز حتى الآن بعدما كانت 12 مركز فقط خلال عام 2014 وتقديم الخدمات مجانا وفى سرية تامة  حيث  استفاد من خدمات الخط الساخن "16023" ما يقرب من 116 ألف مريض خلال  العام الماضى .

 

وفيما يتعلق ببناء القدرات  الكوادر  أوضح "عثمان " انه تم إطلاق أول دبلوم لخفض الطلب على المخدرات فى الشرق الأوسط معتمده من المجلس الاعلى للجامعات بهدف توفير كوادر مدربة ومؤهلة للتعامل مع خفض الطلب ، وتعظيم قيمة البحث العلمى فى مواجهة المشكلة  وكذلك الربط بين المنهج النظرى والخبرة العلمية فى الوقاية والعلاج والـتأهيل،  حيث تم الاطلاع على كافة المعايير الدولية المعتمدة من منظمة الصحة العالمية ومكتب الامم المتحدة  المعنى بالمخدرات للتماشى مع الاتجاهات العالمية الحديثة،  كما ان جميع خريجى الدبلوم تم الحاقهم ببرامج صندوق مكافحة وعلاج الادمان  ،اضافة الى انه سيتم تطبيق الدبلوم أيضا  بجامعتى  الاسكندرية والمنصورة  بجانب  جامعة القاهرة العام الدراسى القادم وذلك لتلبية التزايد فى طلبات الالتحاق  .

 

فيما قامت القيادة العامة لشرطة دبى بتكريم "عمرو عثمان " وإهداءه درع التكريم تقديرا لثراء وعمق تجربة صندوق مكافحة  وعلاج الإدمان والتعاطى  فى مواجهة مشكلة تعاطى المخدرات  وفقا للأساليب العملية ،وسط اشادة المشاركين  فى المؤتمر بتجربة مصر  واعتبارها نموذجا ناجحا فى هذا المجال .

 

65e8201d-0186-44a4-8b34-d437bcf5f1ee
 

a6e5fd39-4a86-4bfd-848f-78b5a1240cf1