شدد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط، على ضرورة التأهب لاستقبال حالات الطوارئ والإصابات، والتى من المحتمل ترددها على مستشفيات أسيوط الجامعية تزامناً مع احتفالات شم النسيم مع الاستعداد لاستقبال حالات التسمم الغذائى والمتوقع إصابتها فى مثل تلك المناسبات، وهو ما يستلزم التزام جميع الأطقم الطبية وهيئة التمريض بالضوابط المعلنة بشأن إعلان حالة الطوارئ ورفع حالة الاستعدادات القصوى داخل أقسام الاستقبال العام والحوادث والطوارئ.

جاء ذلك خلال جولة مفاجئة لرئيس جامعة أسيوط، داخل عدد من أقسام ووحدات المستشفى الجامعى الرئيسى تضمنت وحدات استقبال الطوارئ، والإصابات، واستقبال الحوادث وذلك بحضور الدكتور حسن عبد اللطيف نائب رئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية ، والدكتور عصام عزت نائب مدير المستشفى الرئيسى لشئون الاستقبال العام .

حيث صرح رئيس جامعة أسيوط، أن الجولة استهدفت اطمئنانه على انتظام نوبات العمل ، والوقوف على جاهزية غرف العمليات وغرف العناية المركزة ، والتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية التى تتضمن توفير كميات إضافية من أكياس الدم ، و المواد الطبية اللازمة لإسعاف الحالات المرضية الطارئة ، إلى جانب التأكد من توفر الأدوية المضادة للسموم لمواجهة أية احتمالات لاستقبال حالات تسمم غذائى التى من الممكن أن تنجم من تناول الأسماك الفاسدة خلال شم النسيم.