أكد اللواء هشام آمنه محافظ البحيرة، على روح المحبة والإخاء التى تجمع بين فئات الشعب المصرى .

مشيرا إلى أن الأديان السماوية جاءت لتعلى الجوانب الروحانية التى تدعو للحب والسلام فعنوان الدين المسيحى المحبة وعنوان الإسلام الرحمة، وأن مصر على مر العصور هى مهد الحضارات والأديان، يتشارك فيها كل المصريين فى أعيادهم الدينية الإسلامية والمسيحية مهنئين بعضهم البعض ليسود جو من الحب والطمأنينة والسلام .

جاء ذلك خلال تقديمه للتهنئة بعيد القيامة المجيد بكنيسة الكرمة بدمنهور يرافقه الدكتورة نهال بلبع نائب المحافظ واللواء مجدى القمرى مساعد وزير الداخلية، مدير أمن البحيرة، والدكتور عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور، والعقيد محمد شرف المستشار العسكرى وأعضاء مجلس النواب والقيادات التنفيذية والأمنية وقيادات ورجال الدين الإسلامى من الأوقاف والأزهر الشريف.

كما قدم الأنبا باخوميوس الشكر لمحافظ البحيرة على جهوده الملموسه فى كافة الخطط والبرامج التنموية التى تتم على أرض محافظة البحيرة لدفع عجلة التنمية وخدمة المواطنين من أبناء المحافظ، وتمنى له مزيدا من التوفيق والسداد.

وقد قام محافظ البحيرة بأهداء الأنبا باخوميوس لوحة زيتية عبارة عن أيقونة لرحلة العائلة المقدسة قدمها طلبة وطالبات جامعة دمنهور الفرقة الرابعة قسم الآثار اليونانية نيابة عن طلبة جامعه دمنهور.