عقدت الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد التابعة لرئيس مجلس الوزراء مؤتمرا صحفيا بنقابة الصحفيين للإعلان عن تفاصيل حصول هيئة جودة التعليم والاعتماد بمصر على الاعتراف الدولى من المجلس العالمى لاعتماد التعليم الطبى (WFME) كأول هيئة اعتماد تحصل على هذا الاعتراف بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والدول العربية وأثر ذلك على الاعتراف العالمى بخريجى كليات الطب المعتمدة كلياتها من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد بمصر وتأثير هذا الاعتراف على إعادة ترتيب مصر عالميا فى التعليم.

وتناول المؤتمر التعريف بالمجلس العالمى لاعتماد التعليم الطبى وهو أكبر جهة لاعتماد مؤسسات التعليم الطبية فى العالم، الذى أصدر قرارا منذ عامين بعدم الاعتراف بأى خريج من مؤسسات التعليم الطبية بحلول 2023 إذا لم تكن هذه المؤسسات معتمدة من هيئة جودة التعليم والاعتماد ببلدها وأن تكون هيئة الجودة والاعتماد هى نفسها معتمدة من المجلس العالمى لاعتماد التعليم الطبى wfme  مما دفع الهيئة بمصر أن تبادر وتتقدم بطلب للحصول على الاعتراف كأول هيئة تقدم على ذلك فى إفريقيا والشرق الأوسط والوطن العربى.

وقام المجلس بزيارة الهيئة فى 29 من أكتوبر 2018 وتفقد كافة إدارات الهيئة وطبيعة عملها ومتابعة سير العمل، مراجعة التقارير وطريقة وإجراءات التى تتبعها الهيئة فى تدريب فرق الزيارة وإجراءات الاعتماد والتزام الهيئة بالمعايير العالمية فى أداء عملها.

وصرحت الدكتورة يوهانس عيد، رئيس الهيئة بأن هذا الحدث يتواكب مع اعتبار الرئيس عبد الفتاح السيسى هذا العام هو عام التعليم فى مصر ويعد نقلة حقيقية لإعادة تصنيف وترتيب التعليم المصرى على خريطة التعليم العالمية كما سوف يحقق نقلة فى مستوى خريجى كليات الطب والاعتراف بخريجى المؤسسات الطبية المعتمدة من الهيئة خارجيا سواء فى استكمال دراستهم أو فى الحصول على فرص عمل.

وأضافت يوهانسن عيد، أن الهيئة تنتظر حصولها على الاعتراف الثانى عالميا وهو الاعتراف بالهيئة من الاتحاد الأوروبى والاتحاد الأفريقى ضمن مشروع الـ HAQAA وسوف تكون مصر أول الدول الأفريقية المعترف بها من الاتحاد الأوروبى و الأفريقى وقامو بزيارة الهيئة منذ خمسة أشهر وننتظر التقرير إضافة إلى أن الهيئة لديها تحالفات مع 18 مجلس وهيئة اعتماد عالمية فى مختلف دول العالم مثل المانيا وفرنسا و ماليزيا واليابان والشيا فى الولايات المتحدة الامريكية والذى يعد أكبر مجلس اعتماد فى العالم كل هذا التحالفات واتساع خريطة التحالفات التى تبرمها الهيئة ليكون خريجى المؤسسات التعليمية فى مصر معترف بهم عالميا.

وأعلنت عيد خلال المؤتمر بان الهيئة تعد لمؤتمرها الدولى السنوى فى يونيو القادم بحضور كبار بيوت اعتماد جودة التعليم فى العالم ممثلة لجميع القارات والذى سوف يعتمد فى الأساس على وضع مصر على خريطة التعليم العالمية ويفتح لمصر شبكة علاقات دولية بجميع جهات الاعتماد والاعتراف بالتعليم عالميا وذلك لتدويل التعليمم فى مصر وفقا للمعايير العالمية، وحضر اللقاء من الهيئة الدكتورة نادية البدراوى والدكتورة ميرفت الديب أعضاء مجلس إدارة الهيئة.