لقى عاطل مصرعه داخل شقته بالإسكندرية بعد تناوله جرعة مخدرات زائدة مما تسبب فى وفاته على الفور.

 

والبداية تلقت مديرية أمن الإسكندرية إخطارا يفيد بوفاة شخص داخل شقته ويشتبه فى وفاته جنائيا بمنطقة جناكليس، انتقل قيادات قسم شرطة أول الرمل لموقع الحادث.

 

وتبين من الفحص وجود جثة المدعو "م.م.ن" 35 عاما، عاطل، مسجاة أعلى سرير غرفة النوم داخل الشقة سكنه بمنطقة جناكليس بدائرة القسم.

 

وبسؤال والده قال فى التحقيقات إن نجله اعتاد تعاطي المواد المخدرة وسبق علاجه فى إحدى مصحات علاج الإدمان وقدم تذاكر وتقارير طبية تفيد ذلك.

 

وبتفتيش غرفة المتوفى عثر على عدد من أشرطة المواد المخدرة مختلفة الأنواع وملعقة معدنية وسرنجة، وتبين قيامه بخلط عدة مواد مخدرة وحقنها لنفسه عن طريق الوريد.

 

وتحرر محضر بقسم شرطة أول الرمل بالواقعة، وجرى نقل الجثة لمشرحة الإسعاف بكوم الدكة.

 

وقرر المستشار أحمد سمير غيث، رئيس نيابة أول الرمل، تشريح جثة المتوفى، وأخذ عينة من الأمعاء وإرسالها إلى المعمل الكميائى لمضاهتها بالمواد المخدرة المتحفظ عليها.