أكد الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي، أن مصر تحترم حقوق الملكية الفكرية، موضحا أنها ليست فى أحسن حال ولكنها ليست ضمن القائمة السوداء للدول التى تنتهك حقوق الملكية الفكرية، قائلا: "الكابتن محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي رسالة وأيقونة، وخير من سينجح في جذب الناس لمفهوم الملكية الفكرية وهذا ما نهدف إليه، وهو وصول معني الملكية ومغزاها للعامة وليس للمتخصصين، من أكاديمين ومسئولي التعليم".

 

وأضاف صقر، بكلمته خلال احتفال أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا؛ للاحتفال باليوم العالمي للملكية الفكرية تحت شعار "للذهب نسعى: الملكية الفكرية والرياضة"، اليوم، بإحدى الفنادق الكبرى بالقاهرة، أن هناك صورا مختلفة للملكية الفكرية، فمكتب براءات الاختراع التابع لأكاديمية البحث العلمي يركز علي حماية براءات الاختراع، والتصميمات الصناعية ووزارة الثقافة تهتم بحقوق المؤلف، وزارة الصناعة تهتم بالعلامات التجارية، كاشفا أن مصر تعاني مثل دول نامية كثيرة، من استغلال الحضارة المصرية، بدءا من استغلال المجسمات والأشكال الفرعونية ، واستغلال الفنادق لمدينة الاقصر .

 

وأوضح أن هناك دول قائمة على الحضارة المصرية، قائلا: "مش عارفين ازاي نحمي الحضارة ولا يوجد نص قانوني يجرم استغلال الرموز الفرعونية"، معلنا أن الأكاديمية تعد لمشروع مهم مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية، لإضافة حق الملكية الفكرية للحضارة.

 

من جانبه، قال الدكتور عمرو عبد العزيز، مستشار بالمكتب الإقليمى للبلدان العربية، بالمنظمة العالمية للملكية الفكرية بجنيف، إن الملكية الفكرية أصبحت عامل رئيسي في جميع نواحي الحياة، ودخلت في مجال الرياضة، موضحا أن الملكية الفكرية في مجال كره القدم أصبحت في مجال البث التليفزيوني وحقوق البث، حيث أصبح للعديد من الأندية مثل النادي الأهلي المصري، علامات كبيرة أمام العالم ولها ملكية فكرية وأصبحت عامل جذب للمستثمرين.

 

ومن ناحيتها، قالت الدكتورة ياسمين عبد المنعم، المشرف على مراكز الابتكار والتكنولوجيا، إن أهمية الملكية الفكرية ليست مقتصرة فقط على الكتب والمؤلفين ولكنها أصبحت دورًا هامًا في حياة البشرية في جميع نواحي والمجالات.

 

وأوضحت عبد المنعم أن من نتائج الملكية الفكرية دخولها مجال الرياضة، وهذا ما تمت مشاهدته في حقوق البث والرعاية والعلامات التجارية للنوادي سواء داخل مصر أو خارجها، وكذلك مزج بين المجالات، لعل أبرزها السياحة في أسبانيا واستخدام نجوم الرياضة العالمية مثل الرياضي البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم فريق يوفنتوس الإيطالي حاليًا، في الترويج للسياحة لأسبانيا ومدينة مدريد، وكذلك حقوق البث بكأس العالم للأندية وكيفية استخدام الحقوق المصرية في الحصول على الموافقة لبث بعض المباريات.